مركز المساعدة
مساعدة سريعة

أعراض الإجهاض المحتملة

تعرف على المؤشرات أوالعلامات المحتملة لحدوث الإجهاض وكذلك الحالات التي يظن البعض أن الإجهاض حدث بالفعل - برجاء قراءة الموضوع بعناية

من المفترض أنكِ قرأتي عن الإجهاض وأنواعه والأسباب التي تساعد على حدوثه لتجنب ما يمكن تجنبه
ولمزيد من التفاصيل اقرأ عن : الإجهاض

إن أهم أعراض الإجهاض هي النزيف والألم أو نزول كمية من الماء ( السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين ) ولكن سوف نستعرض في هذا الموضوع تفاصيل هذه الأعراض لكي تكون ظروف حدوث الإجهاض أكثر وضوحاً لكم.

متى تتصلين بطبيبك ؟


تتصلين بطبيبك على الفور فقط تحسباً للأسوأ في الحالات التالية التي قد تشير إلى إجهاض وشيك :
  • حينما تعانين نزيفاً مصحوباً بتقلصات في منتصف أسفل بطنك - والألم الحاد أو الحساسية بأحد الجانبين في بداية الحمل قد يكون ناتجاً عن حمل خارج الرحم - والذي يستدعي كذلك الاتصال بالطبيب.

  • حينما يكون الألم حاداً أو مستمراً بكامل قوته لأكثر من يوم - حتى إن لم يكن مصحوباً بنزيف أو بقع دموية.

  • حينما يكون النزيف غزيراً كالدورة الشهرية - أو استمرت البقع البسيطة لأكثر من ثلاثة أيام.

  • إن كنتِ قد عانيت من الإجهاض في السابق وأصبت بالنزيف أو التقلصات أو كليهما.

  • نزول كمية من الماء بعد الشهر الثالث من الحمل.
وفيما يلي تعليقات على ما سبق :
يتفاوت الإحساس بالالم الذي قد يكون بداية إجهاض من سيدة إلى أخرى - وقد يكون الالم بسيطاً ويشبه آلام الدورة الشهرية ويحدث على فترات منتظمة أسفل البطن .. وعند الإحساس بالألم في أسفل الظهر تكون حالة الإجهاض قد تطورت إلى الأسوأ ..

وقد يشتد الألم ويكون مثل ألم الولادة في الأدوار الأولى - وقد يصاحب هذا الألم الإحساس بالرغبة في القئ أو القئ فعلاً - ومن الممكن حدوث إسهال أيضاً .. ويلي حدوث الألم ظهور إفرازات مخاطية مدممة - وفي بعض الأحيان - يصاحب الألم أو يليه نزول كمية من الدم ( دم غزير أو بقع بسيطة ) ومهما كانت قليلة فهي تعتبر إنذاراً بالإجهاض..

وقد يحدث النزيف بصورة قوية قد تؤدي إلى قذف محتويات الرحم للخارج - أما إذا حدث الإجهاض بعد الشهر الثالث للحمل ( 12 أسبوعاً ) فمن الممكن أن تكون أول الأعراض نزول كمية من الماء وليس النزيف - حيث تكون المشيمة قد تكونت ..

وعموماً فإنه من الأفضل للسيدة الحامل استشارة طبيبها عند حدوث أي نزيف ولو كان بسيطاً.

متى تحصلين على رعاية طبية طارئة ؟


  • حينما يكون النزيف غزيراً بما فيه الكفاية ليشبع العديد من الفوط في ساعة أو حينما يكون الألم حاداً لدرجة لا تقوين على تحملها.

  • حينما تنزفين تجلطات أو مواد وردية ورمادية - الأمر الذي يعني أن الإجهاض بدأ بالفعل.

إن لم تستطيعي الوصول لطبيبك - اذهبي إلى أقرب مستشفى لدخول غرفة الطوارئ مع الطبيب الذي رشحته لكِ المستشفى - وقد يطلب منك الطبيب الاحتفاظ بالمادة التي نزفتها ( في برطمان أو حقيبة بلاستيكية أو أي حاوية أخرى نظيفة ) لكي يحدد إن كان الإجهاض خطيراً أم لا - وهل اكتمل أم أنه يتطلب عملية توسيع وكشط لكي يكمله.

هل يمكن أن اكون قد اجهضت دون أن اشعر ؟

يأتي هذا القلق والخوف لدى الكثير من النساء في الفترة المبكرة من الحمل - خاصة إن لم يشعرن بـأنهن حوامل أو لم تلاحظ أياً منهن أعراض الحمل المبكرة .. إن الخوف من الإجهاض دون ملاحظة علامات الإجهاض السابقة ( بالرغم من أنه شائع ) لا أساس له من الصحة .. فبمجرد حدوث الحمل ليس من الممكن أن تمري بأعراض الإجهاض دون أن تشعري .. إن عدم شعورك بأنك حامل في هذا الوقت ببساطة ليس سبباً للقلق - ولمزيد من الطمأنينة - أبلغي طبيبك بمخاوفك في زيارتك التالية له.

حالة الجنين

قد لا تشعرين بطفلك أثناء الحمل - فهل من الممكن أن يكون قد مات الجنين - لا قدر الله -  دون شعور الأم بذلك ؟
في هذه المرحلة  - دون وجود أي زيادة بحجم البطن أو حركة واضحة للجنين - يصعب بالفعل تخيل وجود طفل حي ينمو بداخل هذه الأم .. ولكن وفاة الجنين دون أن يطرد من الرحم في صورة إجهاض نادرة للغاية - وحينما تحدث بالفعل - تذهب عن المرأة بالفعل جميع أعراض الحمل ومنها : حساسية وتورم الثديين .. وقد ترين بعض التصريف البني - لكن ليس نزيفاً حقيقياً - وبعد الكشف سوف يجد الطبيب أن حجم الرحم قد تقلص.

لقد وضعنا بين يديك دليل بيتي بيديا للأعراض المحتملة للإجهاض - فإذا حدث في أي وقت من حملك أن اختفت جميع أعراض الحمل فجأة أو شعرت أن رحمك لا ينمو - اتصلي بطبيبك - فبذلك تكونين قد انتهجت تصرفاً إيجابياً أفضل من القلق.

إن كنت تعتقدين أنك ستجهضين

إن عانيت أياً من الأعراض المدرجة ضمن " متى تتصلين بطبيبك ؟ " - وإن كانت أعراضك تندرج تحت " متى تحصلين على رعاية طبية طارئة ؟ " وكان طبيبك غير متاح - اتركي له رسالة واتصلي إما بالنجدة أو خدمة الطوارئ  أو توجهي مباشرة إلى أقرب مستشفى لدخول غرفة الطوارئ ...

وبينما تنتظرين المساعدة استلقي إن كان باستطاعتك ذلك أو استريحي على مقعد مع رفع قدميك - وهذا قد لا يحول دون حدوث الإجهاض إن كان على وشك الحدوث - ولكنه سوف يساعدك على الاسترخاء ..

وقد يساعدك كذلك أن تعرفي أن معظم النساء اللاتي يعانين من النزيف في بداية الحمل يكتمل حملهن إلى النهاية ويلدن أطفالاً أصحاء ..

وإن كان من المتوقع حدوث إجهاض أو تم تشخيصة بالفعل - من المفيد لك قراءة الموضوعات التالية :


فريق العمل