مركز المساعدة
مساعدة سريعة

حمض الفوليك والحمل

إذا كانت المرأة لديها ما يكفي من حمض الفوليك في جسمها قبل وأثناء الحمل - يمكن أن يساعد ذلك في منع العيوب الخلقية الرئيسية لدماغ الطفل والعمود الفقري - تحتاج النساء إلى 400 ميكروغرام من حمض الفوليك كل يوم في الأيام العادية قبل الحمل - و إلى 600 ميكروغرام خلال الثلاثة أشهر الأولى من عمر الحمل.

ما هو حمض الفوليك

حمض الفوليك هو واحد من مجموعة فيتامين ب - أجسامنا تستخدمه لصنع خلايا جديدة - كرات الدم الحمراء ومنع حدوث الأنيميا - كل شخص يحتاج حمض الفوليك !

الفولات أوحمض الفوليك (أو الفوليك أسيد folic acid ) هو من ضمن مجموعة فيتامين ب ( المعروف كذلك باسم فيتامين ب 9 ) والمطلوبة للنمو والتطور الصحي.

يُعرف هذا الفيتامين بـ "الفولات" folate عندما يوجد بشكل طبيعي في الطعام - مثل الخضروات الورقية الخضراء - ويُعرف بـ "حمض الفوليك" عند إضافته إلى الطعام مثل الخبز وحبوب الإفطار  أوعندما يكون في صورة دواء يستخدم كـ مكملات الغذائية.

نحن نحتاج إلى حمض الفوليك لبناء الخلايا الجديدة السليمة التي يصنعها الجسم يومياً وله دور في تصنيع كرات الدم الحمراء - فإذا فكرت في البشرة والشعر والأظافر - مما تتكون - ستجد أنها تُصنع من هذه الخلايا - وأجزاء أخرى من الجسم أيضاً تحتاج إلى خلايا جديدة كل يوم.

أهمية حمض الفوليك للحمل

حمض الفوليك  مهم للحمل حيث أنه يساعد في الوقاية من العيوب الخلقية المعروفة باسم عيوب الأنبوب العصبي ( مثل انعدام الدماغ  وهو الأكثر شيوعاً ).

يجب على جميع النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و 45 عامًا تناول حمض الفوليك يوميًا - وهي الفترة التي تُسمى بـ "سن الإنجاب" childbearing age .. ولأن الكثير من حالات الحمل غير مخطط لها ولأن هذه العيوب الخلقية تحدث في وقت مبكر جدًا من الحمل (3-4 أسابيع بعد الإخصاب) - أي قبل أن تعرف معظم النساء أنهن حوامل - إذن تحتاج كل امرأة إلى حمض الفوليك كل يوم خلال سن الإنجاب - سواء كانت تخطط للحمل أم لا ..

كما تحث مراكز السيطرة على الأمراض CDC النساء على تناول 400 ميكروغرام من حمض الفوليك كل يوم - بدءاً بشهر واحد على الأقل قبل الحمل - للمساعدة في منع العيوب الخلقية الرئيسية لدماغ الطفل والعمود الفقري.

وقد ثبت أن حمض الفوليك مهم في تكوين الأنبوب العصبي وللوقاية من عيوب الأنبوب العصبي عند الأطفال الرضع (يولد واحد من كل 1000 طفل في أستراليا بسبب خلل في الأنبوب العصبي مثل شلل الحبل الشوكي) - والسنسنة المشقوقة Spina bifida (أو تشقق العمود الفقري) وانعدام الدماغ anencephaly هما من أكثر العيوب الخلقية شيوعا في العالم الغربي والناتجة عن عيب خلقي بالأنبوب العصبي - هذا العيب الخلقي يحدث في الأسابيع الأولى من الحمل عندما يتشكل الدماغ والحبل الشوكي.

وبما أن انعدام الدماغ حالة ناتجة عن اختلال في الأنبوب العصبي - فلا بد أن لحمض الفوليك دورا في ذلك - حيث أظهرت الدراسات أن إضافة حمض الفوليك إلى غذاء النساء اللاتي هن في سن الإنجاب وخلال الشهور الثلاث الأولى للحمل - قد يقلل من حدوث انعدام الدماغ (يقلل من احتمالية حدوثه ولكنه لا يمنعه تماما).

إن الأولى باتباع هذه العادات الغذائية الغنية بحمض الفوليك والاهتمام بها بشكل كبير هن النساء اللاتي يخططن للإنجاب أو يتوقعن حدوث حمل.

يمكنك زيادة تناول حمض الفوليك عن طريق تناول المصادر الغنية بالفولات - والتي تشمل الأطعمة الطبيعية والمصادر الأخرى المدعمة بحمض الفوليك في نظامك الغذائي اليومي - مثل تناول مكملات حمض الفوليك.

مصادر حمض الفوليك

الأطعمة التي تحتوي على الفوليك

العديد من الأطعمة غنية طبيعياً بالفولات - ولكن تم ملاحظة أن حمض الفوليك قابل للذوبان في الماء ويمكن تدميره بسهولة عن طريق الطهي - لذلك  الخضروات هي الأفضل  إذا ما تم طهيها بخفة أو حتى طبخها نيئة .. والطبخ عن طريق الميكروويف أو التبخير هو الأفضل للحصول على أعلى قدر من الفولات في الأطعمة .. والمصادر الطبيعية الجيدة لحمض الفوليك تشمل ..
  • الخضروات مثل : اللفت الأخضر - الخس - السبانخ - البروكلي - البامية - البازلاء المجففة - الكرنب - القرنبيط - الفلفل الرومي بأنواعه - الخرشوف - الجزر.
  • الفاكهة : الأفوكادو - الحمضيات (مثل الجريب فروت والبرتقال)- التوت - الموز - الفراولة.
  • البقوليات : الحمص - الفول - الفاصولياء - الفاصولياء الحمراء - العدس.
  • الكبد.
  • البيض.
  • الفول السوداني - الجوز - اللوز - البندق - حبوب بذر الكتان - بذور عباد الشمس.
  • العصائر : العديد من العصائر مثل عصير التفاح والبرتقال.
  • الخبز وبعض حبوب الإفطار الجاهزة للأكل : تحتوي على كمية من حمض الفوليك في حدود 25 إلى 100% من المقدار الموصى به (RDA) لحمض الفوليك - حيث تم السماح بإغناء العديد من الأطعمة بحمض الفوليك الطوعي في بعض الدول مثل أستراليا منذ يونيو 1995 بدأ سريان إغناء حمض الفوليك الإلزامي لجميع الدقيق المستخدم في صنع الخبز (باستثناء الخبز العضوي) في سبتمبر 2009 - ثلاث شرائح من الخبز (100 غرام ) يحتوي على متوسط ​​120 ميكروجرام من حمض الفوليك.

مكملات حمض الفوليك

تتوفر مكملات حمض الفوليك بجرعات مختلفة - من دون وصفة طبية في الصيدليات أو من خلال طبيبك .. وعادة ما تكون هذه المكملات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك إما منفرداً أو ضمن مجموعة فيتامينات (المكملات الغذائية متعددة الفيتامينات) مثل مكملات الحمل الخاصة special pregnancy supplements .. ( أنتبهي إلى المكملات الغذائية متعددة الفيتامين multi-vitamin supplements فقد تحتوي على جرعة اقل من الموصى بها يومياً من حمض الفوليك).

جرعة حمض الفوليك الموصى بها


أفضل طريقة لضمان حصولك على ما يكفي من حمض الفوليك استعداداً لأي حمل في المستقبل - هو تناول مكملات حمض الفوليك اليومية قبل شهر واحد من الحمل على الأقل وأثناء الثلاثة أشهر الأولى من الحمل والذي يختلف فقط هو مقدار الجرعة الموصى بها من حمض الفوليك قبل الحمل عن الجرعة الموصى بها اثناء الثلث الأول من عمر الحمل.

جرعة حمض الفوليك الموصى بها قبل الحمل

ابحثي عن مكملات حمض الفوليك التي تحتوي على جرعة 400 ميكروغرام (0.4 ملليجرام) على الأقل - فهي الجرعة اليومية من حمض الفوليك الموصى بها يومياً - سواء أكان هناك حمل متوقع أم لا - إذ أن كثيرا من حالات الحمل تحدث بشكل غير مخطط له مسبقا - وبخلاف ذلك - فإن المرأة عندما تعلم بحملها في بداية الدورة الشهرية التي تلي الإخصاب يكون الجنين قد بدأ أسبوعه الثالث - وفي هذه الفترة يكون الأنبوب العصبي قد بدأ بالتكون ولا ينفع ذلك عندئذ !

جرعة حمض الفوليك خلال فترة الحمل

أثناء الحمل وخلال الثلاثة أشهر الأولى فقط - تناولي مكملات حمض الفوليك التي تحتوي على جرعة من 500 إلى 600 ميكروغرام (0.5 إلى 0.6 ملليجرام) يومياً - وحتى نهاية الأسبوع 12 من الحمل.

الجرعة الأعلى من حمض الفوليك

بعض النساء يتعرضن لخطر متزايد من الحمل المتأثر بخلل في الأنبوب العصبي وينصح بتناول جرعة أعلى من 5 ملليجرام من حمض الفوليك كل يوم - حتى يبلغن من الحمل 12 أسبوعًا (ثلاثة أشهر) .. تواجه النساء مخاطر متزايدة إذا:
  • هن أو أزواجهن لديهما عيوب الأنبوب العصبي.
  • هن أو أزواجهن لديهما تاريخ عائلي من عيوب الأنبوب العصبي.
  • لديهن حمل سابق يتأثر بعيب الأنبوب العصبي.
  • لديهن مرض السكري.
بالإضافة إلى ذلك - يجب على النساء اللواتي يتناولن أدوية مضادة للصرع استشارة الطبيب للحصول على المشورة لأنهن قد يحتاجن أيضًا إلى تناول جرعة أعلى من حمض الفوليك.

إذا كان أي من ما ورد أعلاه ينطبق عليكِ - تحدثي إلى طبيبك حيث أنه يمكن أن يصف جرعة أعلى من حمض الفوليك - كما قد يوصي طبيبك أو مقدم الرعاية الخاص بكِ - بإجراء فحوصات إضافية خلال فترة الحمل.

يمكنك الاطلاع على جدول الكميات الموصى بها من الفيتامينات والمعادن كمرجع قياسي »

يمكن العثور على المكملات متعددة الفيتامين أوحبوب حمض الفوليك فقط - في معظم الصيدليات المحلية - وللمرأة أن تختار إما تناول تلك الحبة الصغيرة التي تحتوي فقط على حمض الفوليك بالجرعة الموصى بها يومياً  (DV) وهي 400 ميكروغرام (mcg) - أو اختيار المكملات الغذائية متعددة الفيتامين  والتي من ضمنها حمض الفوليك  - معظم المكملات الغذائية متعددة الفيتامين لديها كمية من حمض الفوليك تحتاجها النساء كل يوم - ولكن بعضها قد لا يحتوي على الكمية اليومية الموصى بها - وفي هذه الحالة يجب التحقق من المقدار الذي تحتويه تلك المكملات ذات الفيتامينات المتعددة من حمض الفوليك - قبل استخدامها.

وعند تناول حبوب الإفطار الجاهزة والمعدلة بحمض الفوليك - يجب التحقق من الملصق للتأكد من أنه يحتوي على 100٪ من القيمة اليومية لحمض الفوليك والتي تعادل تقريباً وعاء من حبوب الإفطار .. ليس كل الحبوب لديها هذا القدر - تحقق من الملصق الموجود على جانب العلبة - وابحث عن علامة تحتوي على "100٪" بجوار كلمة حمض الفوليك.


فريق العمل