مركز المساعدة
مساعدة سريعة

ممارسة الجماع في أوقات محددة قد تسببلك ضغوط نفسية

من ضمن أسباب التوتر في العلاقة الزوجية الجنسية - مشكلة شائعة بين الأزواج وهي ممارسة الجماع بشكل روتيني في أوقات محددة مسبقاً بناءاً على متطلبات غير الرغبة الجنسية - وهي متطلبات الخصوبة للحمل والإنجاب - ويزداد الأمر توتراً إن كان الجماع يتم خلال دورة علاج مشكلة في الخصوبة .. سوف نناقش في هذا الموضوع أسباب تحديد ايام معينة للجماع لحدوث حمل وطرق التعامل مع التوتر والضغط النفسي الناتج عن الجماع المتكرر الروتيني.

بلا شك أن جدولة العلاقة الجنسية أمراً يتناقض مع الغاية من هذه العلاقة .. إن المزاج والرغبة الجنسية هي التي من المفترض أن تناديك لهذه العلاقة الحميمية مع زوجك وليس جدول زمني يحدد متى الجماع !

لكن في الحقيقة هناك غاية أكبر من مجرد متعة جنسية تسعى إليها وتكافح من أجلها الأزواج - وهي الحمل والإنجاب. 

لماذا الجماع في أيام محددة لحدوث الحمل؟


إذا كنتِ تخططين للحمل أنتِ وزوجك - فـ على الأغلب لديكِ فكرة واضحة عن أهمية ممارسة الجماع في أوقات معينة خلال الدورة الشهرية - وهي الأيام الخصبة التي يحدث خلالها التبويض (فيما يعرف بـ فترة الخصوبة) - وسواء كان مزاجكم يسمح بهذا اللقاء الحنسي أم لا - فـمن أجل الحمل يجب القيام بهذه المهمة بغض النظر هن المزاج .. ايضاً تتجلى مشكلة ممارسة الجماع في أوقات محددة عندما تتناولين أدوية الخصوبة - لعلاج مشاكل الخصوبة - إما دواء كلوميد أو الأدوية التي تؤخذ عن طريق الحقن - فقد يحدد لكِ طبيبك توقيت محدد لممارسة الجماع لزيادة فرص حدوث الحمل.

إن ممارسة الجنس بناءاً على طلب الطبيب أو في مواقيت محددة في كل شهر - أمراً مثير للتوتر والضغط النفسي - بسبب الشعور بأن ممارسة الجماع في ليالٍ معينة أشبه بمهمة روتينية ومن الصعب الحصول على مزاج جيد في كل مرة .. أنه موقف صعب - ونحن نتفهم ذلك - وفي السطور التالية الطرق التي سوف نقترحها عليك للتعامل مع هذا الموقف.

طرق التعامل مع التوتر في ممارسة الجماع المتكرر

خلق موعد للجماع داخل اليوم المحدد

يمكنكم خلق ميعاد في نفس اليوم المحدد للجماع - كـ إيحاء أنه ميعاد وليد الرغبة .. إن ممارسة الجنس شيء ممتع - أليس كذلك؟ ولكن كلما كان هناك مزاج ورغبة وكان اللقاء على غير سابق ميعاد - كلما كانت ممتعة أكثر - والإنسان يستغرق بعض الوقت للوصول حقا إلى هذا المزاج .. من أجل ذلك يمكنكم الخروج لتناول العشاء في مطعم - أو ربما طهي وجبة رومانسية في المنزل مع سماع الموسيقى التي تستمتع بها أنت وشريكك - وارتداء كلاً منكما شيئا مثيراً يجعلك تشعر أنت وشريكك بالجاذبية.

ربما تريد مشاهدة فيلم رومانسي معاً - إما فيلم مفضل أو فيلم لم تره من قبل .. الكلام المثير ومقدمات الجماع هي ايضاً خياراً ممتازاً وما من زوجين إلا ويستمتعان بالكلام الجنسي المثير - ويمكنك البدء في هذا مع أو بعد مشاهدة الفيلم - أو قبل ذلك وقتما تشعر بالحرارة تجاه شريكك.

جماع سريع لا بأس به

من ناحية أخرى - ربما لا تكون في مزاج يسمح لك بالاستعداد النفسي لممارسة الجماع كما سبق وأوضحنا - وإنما تفضل الحصول على جماع سريع مع التضحية بالمتعة ولذة الجماع .. هذا جيد ومفهوم جداً عند محاولة الحصول على حمل.

ربما تكون قد قرأت أنه كلما كان الجنس أكثر متعة - كانت خصوبتك أفضل .. وجدت بعض الدراسات أن عدد الحيوانات المنوية أعلى لدى الرجال عندما تكون الإثارة الجنسية لديهم أعلى - ويتساءل البعض عما إذا كانت النشوة الجنسية للإناث قد تساعد في تعزيز الحمل ايضاً.

ومع ذلك - لا أحد يقول أنه لا يمكنك الحمل بجماع سريع بدون إثارة ومتعة .. لا تقوم / تقومي بالبحث كثيراً في الكتب والإنترنت  للتغلب على نفسك لعدم وجودك في مزاج يسمح بالجماع الممتع وعلاقة ذلك بالحمل.

محاولة التظاهر ونسيان سبب الجماع

حسناً - نحن نعلم أن مجرد الطلب منك نسيان سبب ممارسة الجماع - أمر مستحيل - لكن على الأقل حاول / حاولي التظاهر بأنك تمارس الجماع لمجرد أنك تريد ذلك.

نعم - قد أخبرك الطبيب بممارسة الجنس في هذه الأيام بالذات - لكن من يقول إنه لا يمكنك ممارسة الجماع في أي يوم تريده؟ بما في ذلك هذه الأيام بالذات؟

ويشعر بعض الناس بغرابة من ممارسة الجنس عندما يعلمون أن طبيب / طبيبة الخصوبة تعرف "ماذا يفعلون" في تلك الليلة - هذا يأتي من تلك الفكرة المجتمعية بأن الجنس شيء نخفيه أو نخجل منه - وهي فكرة صحيحة عندما نتحدث عن الجنس كـ جنس - بينما لا تنطبق بهذا التصور على الأزواج وعلاقتهم الزوجية ..  وضع في اعتبارك أنكما لستما الزوجين الوحيدين اللذين يمارسان الجنس في المنزل في تلك الليلة !! .. أيضاً - لستما الزوجين الوحيدين اللذين على قائمة متابعة طبيبك / طبيبتك - فهل ستفكر فيكما بالتحديد دون الأخرين؟! .. (ربما يحدث ذلك إذا كانت الطبيبة - الزوجة السابقة !!).

حافظ على روح الدعابة

يمكن أن يساعدك المزاح والفكاهة في التعامل مع الحساسية والتوتر قبل وخلال اللقاء الجنسي - الذي تقومون به من أجل الواجب - وأن مجرد فكرة تحديد الطبيب ممارسة الجماع في ليلة معينة تبدو وكأنها بداية "نكتة بايخة" !.

تبادلوا الضحكات معاً - وستفرج عن هذا التوتر وتشعر بالراحة حيال هذه العملية.

التحلي بالصبر

هناك الكثير من الضغوط على كل منكما عندما تمارسان الجماع الذي يحدده الطبيب .. ناهيك عن الإحباط من محاولة الحمل - والاستياء المحتمل من ممارسة الجماع في هذه الأيام بالذات .. التوتر قد يؤدي إلى إحباط بعضكم البعض أو حتى خلق الحجج.

حاولا التحلي بالصبر مع بعضكم البعض .. فهذا ليس خطأكم - ولا أحداً منكم يستحق أن يتعامل بسخرية عندما يصاب بالعقم أو بضعف الخصوبة .. لا يهم من الذي يعاني منكم من مشاكل الخصوبة - لأنه بصرف النظر عن كيفية تقسيمها طبياً (مشكلة خصوبة لدة المرأة أم الرجل) - فأنتم تتعاملون مع العقم معاً كزوجين.

إذا كانت العواطف القوية تتصاعد - مثل الغضب أو الحزن على الموقف - فدعها تخرج - صرخ بها - ستشعر بالتحسن (ولكن بدون أن تلوم شريكك إذا كانت المشكلة لديه) .. والجنس قد يقربكم أكثر من بعضكم البعض.

القلق في الأداء الجنسي شائع لدى الرجال - خاصة إذا كان تشخيص العقم عند الرجال قد أدى إلى الخجل أو الشعور بعدم الرضا .. إذا كانت العلاقة الجنسية لا تسير على ما يرام - خذ قسطاً من الراحة .. اذهب وتناول مشروباً على المقهى أو الكافيتريا أو النادي - بصحبة أحد أصدقاءك .. أو أن تتحدث عن ما تشعر به مع شخص - إما مقرب جداً إليك ولديه خبرة أو يستطيع التخفيف عنك - أو مع أهل للثقة - أو من ذوي الاختصاص.

إذا كنت تعرف أن القذف لن يحدث - ففكر في ترك الأمر للصباح للمحاولة مرة أخرى - حيث تصبح مستويات هرمون تستوستيرون أعلى - وبالتالي قد يكون الأمر أسهل.

وإذا لم تكن قادراً على ممارسة الجنس خلال أي من الأيام المحددة - فتأكد من إخبار طبيبك .. نحن نعلم أنه أمر محرج - لكنك لست أول من جرب ذلك .. من المهم أن يعرف طبيبك أن السبب في عدم حدوث الحمل هو التوتر في العلاقة الجنسية - وليس لأنك تحتاج / تحتاجين إلى أدوية أو علاجات أقوى.

إذا كنت بحاجة إلى الدعم - لا تتردد في الإنضمام إلينا في دردشة دعم زوار بيتي بيديا.

فريق العمل