مركز المساعدة
مساعدة سريعة

الحلقة المهبلية لمنع الحمل

كل ما تريد معرفته عن الحلقة المهبلية كوسيلة من وسائل منع الحمل الهرمونية - طريقة تركيبها ومواعيد استعمالها - مخاطر استخدامها -  مزايا وعيوب الحلقة المهبلية وعلاقتها بسرطان الثدي .. هذا الموضوع مُقدم من بيتي بيديا إلى القرّاء الذين يهتمون بـالتفاصيل. 

الحلقة المهبلية لمنع الحمل Vaginal ring ( أو NuvaRing ) عبارة عن حلقة بلاستيكية صغيرة - مرنة وناعمة - تضعها المرأة داخل المهبل بهدف منع حدوث الحمل.

الحلقة المهبلية قد نسميها أحياناً بـ " الحلقة الهرمونية Hormonal Ring " - فـهي إحدى وسائل منع الحمل الهرمونية - ثنائية الهرمون - حيث تحتوي على هرمونين هما : الإستروجين والبروجستيرون

كيف تعمل الحلقة المهبلية

  • تطلق الحلقة المهبلية  جرعة  مستمرة بثبات من هرمونات الاستروجين والبروجستيرون إلى مجرى الدم - مما يمنع إطلاق بيضة كل دورة شهرية.
  • يتسمك ( يثخن ) أيضا مخاط عنق الرحم - مما يجعل الأمر أكثر صعوبة للحيوانات المنوية للتحرك من خلال عنق الرحم -  كما تصبح  بطانة الرحم خفيفة أو هشة حتى لا يكون في مقدور البويضة المخصبة أن تنغرس في البطانة الرحمية.

متى تستخدم الحلقة المهبلية ؟

  • يمكنك البدء باستخدام الحلقة المهبلية في أي وقت أثناء دورتك الشهرية إذا لم تكوني حاملاً.
  • إذا بدأت استخدام الحلقة في أي وقت آخر في الدورة الشهرية - وليس من اليوم الأول - فستكونين محمية ضد الحمل طالما أنك تستخدمي وسائل منع الحمل الإضافية (مثل الواقي الذكري) خلال السبعة أيام الأولى من استخدامه.
  • ستتم حمايتك من الحمل على الفور إذا وضعتيها في اليوم الأول من الدورة الشهرية.
  • يمكنك تركها لمدة 21 يومًا - ثم إزالتها والحصول على استراحة خالية من الحلقة المهبلية لمدة 7 أيام - أنتي محمية بأمان من الحمل خلال فترة الراحة الخالية من الحلقة المهبلية .. ثم وضع حلقة جديدة في 21 يومًا آخر.

طريقة تركيب الحلقة المهبلية :

  • باستخدام الأيدي النظيفة - اضغط على الحلقة بين اصبع الإبهام وباقي اصابع اليد .. بعد الضغط عليها بهذا الشكل - ستبدو الحلقة ذات طرفين - أدخلي احد طرفيها برفق في المهبل.
  • ادفعي الحلقة برفق داخل قناة المهبل - مع الاستمرار في الدفع - إلى حين تصبع الحلقة في وضعها الدائري الطبيعي.
إدخال الحلقة حتى نهاية قناة المهبل
على عكس وسيلة الحاجز المهبلي أوغطاء عنق الرحم - لا تحتاجين إلى تغطية مدخل رحمك (عنق الرحم) بالحلقة لكي تعمل.
  • يجب أن تكوني قادرة على التحقق من أن الحلقة المهبلية لا تزال موجودة - باستخدام أصابعك .. إذا لم تستطعي الشعور بها بالرغم من كونك متأكدة من وجودها - راجعي طبيب عام أو ممرضة .. فلا يمكن للحلقة أن "تضيع" بداخلك !.
  • بعد أن تكون الحلقة في المهبل لمدة 21 يومًا (3 أسابيع) - يمكنك إزالتها - وهذا يجب أن يكون في نفس اليوم  من أيام الأسبوع الذي وضعته فيه ( على سبيل المثال تم تركيب الحلقة يوم السبت).

طريقة إزالة الحلقة المهبلية

  • باستخدام أيدٍ نظيفة ، ضع إصبعك في المهبل واربطه حول حافة الحلقة.
  • ثم برفق قومي بسحب الحلقة.
  • ضعيها في الكيس الخاص بها - ومن ثم رميها في سلة المهملات (لا تطرحيها في المرحاض ).
  • يجب أن تكون إزالة الحلقة غير مؤلمة - فإذا كان لديك أي نزيف أو ألم أو لم تستطعين إخراجها - راجعي طبيبك أو ممرضتك على الفور.
  • عندما تستخرجين الحلقة المهبلية القديمة - لا تضعين واحدة جديدة لمدة 7 أيام (أسبوع واحد وهو الأسبوع الرابع من الدورة) فـهذا هو الفاصل الزمني الدوري - بين حلقة مهبلية وأخرى جديدة ( وتسمى بـ فترة الراحة من الحلقة Ring-free interval)
  • قد يكون لديكِ شكل من أشكال نزيف الحيض (تسييل) خلال هذه الفترة المستقطعة ( فترة الراحة).
بعد مرور 7 أيام بدون وجود حلقة (فترة الراحة) - قومي بوضع حلقة مهبلية جديدة حتى لو كان النزيف لايزال موجود - ثم اتركِ هذه الحلقة الجديدة لمدة 21 يومًا - ثم استخرجيها وانتظري فترة راحة 7 أيام وفي اليوم الثامن قومي بإدخال حلقة جديدة - وهكذا دواليك.

يمكنك ممارسة الجنس واستخدام السدادات القطنية أثناء وجود الحلقة في المهبل. قد تشعرين أنتِ وشريكك بالحلقة أثناء ممارسة الجنس - لكن هذا ليس ضارًا.

إذا نسيت إخراج الحلقة المهبلية بعد 21 يومًا


إذا استمرت الحلقة المهبلية بالداخل لمدة تصل إلى 7 أيام بعد نهاية الأسبوع 3 (أي ما يصل إلى 4 أسابيع في المجموع):
  • قومي بسحب الحلقة المهبلية حالما تتذكرين.
  • لا تضعين حلقة جديدة مباشرة - إنما انتظري فترة راحة بدون حلقة لـ 7 أيام كالمعتاد.
  • إدخال حلقة مهبلية جديدة بعد مرور فترة الراحة ( في اليوم الثامن ).
  • لا تزالين في آمان ومحمية من الحمل - ولا تحتاجين إلى استخدام وسائل منع الحمل الإضافية.

إذا استمرت الحلقة لأكثر من 7 أيام بعد نهاية الأسبوع 3 (أكثر من 4 أسابيع في المجموع):
  • قومي بسحب الحلقة المهبلية حالما تتذكرين
  • وضع حلقة جديدة في الحال
  • استخدام وسائل منع الحمل الإضافية - مثل الواقي الذكري - لمدة 7 أيام.
  • قد تحتاجين إلى وسائل منع الحمل الطارئة - إذا كنتِ قد مارستِ الجنس في الأيام الزائدة قبل تغيير الحلقات ( يُفضل مراجعة طبيب نساء أو مقدم الرعاية الخاص بكِ - للحصول على المشورة).

إذا نسيت وضع حلقة مهبلية جديدة 

في حالة نسيان وضع حلقة مهبلية جديدة بعد فترة الراحة من الحلقة مباشرة :

  • قومي بوضع حلقة مهبلية جديدة بمجرد تذكرك.
  • إذا وضعتِ الحلقة الجديدة في غضون 48 ساعة أو أكثر بعد فترة الراحة من الحلقة - فقد لا تكونين محمية من الحمل - لذلك يجب استخدام وسيلة إضافية لمنع الحمل - مثل الواقي الذكري - أو تجنب ممارسة الجنس - وذلك خلال الأيام السبعة المقبلة.
  •  إذا كنتِ قد مارست الجنس في الأيام القليلة الماضية ولم تستخدمي وسيلة إضافية كـالواقي الذكري - فـ أنتِ بحاجة إلى وسائل منع الحمل الطارئة ( يمكنك طلب المشورة من طبيبك أو مقدم الرعاية الخاص بكِ).

إذا خرجت الحلقة من تلقاء نفسها

في بعض الأحيان قد تخرج الحلقة من تلقاء نفسها (الطرد خارج المهبل) - قد يحدث هذا بعد أو أثناء ممارسة الجنس - أو إذا لم يتم وضعها بشكل صحيح ... ما يجب عليك فعله يعتمد على شيئين : طول مدة بقاء الحلقة في الخارج - والأسبوع الذي تكونين فيه من الدورة الشهرية - لمزيد من التفاصيل - إقرأ الحالات التالية :

الحالة الأولى : إذا كانت الحلقة بالخارج لمدة أقل من 3 ساعات (بغض النظر عن مكانك في الدورة) :
  • شطفها بماء بارد أو فاتر
  • قومي بـإدراج الحلقة نفسها في أسرع وقت ممكن خلال 3 ساعات.
  • لا تحتاجين إلى وسائل منع حمل إضافية وأنت محمي من الحمل.

الحالة الثانية : إذا كانت الحلقة خارج المهبل لمدة تزيد عن 3 ساعات - وأنتِ في الأسبوع الأول أو الثاني من الدورة :
  • شطفها بماء بارد أو فاتر
  • قومي بـإدراج الحلقة نفسها في أسرع وقت ممكن.
  • استخدام وسائل منع الحمل الإضافية لمدة 7 أيام.
  • قد تحتاجين إلى وسائل منع الحمل الطارئة إذا كنتِ قد مارستي الجنس في الأيام القليلة الماضية.

الحالة الثالثة : إذا كانت الحلقة بالخارج لمدة تزيد عن 3 ساعات - وانتِ في الأسبوع الثالث من الدورة :
عليكِ التخلص منها واختيار أحد الخيارين التاليين:
  • وضع حلقة جديدة في الحال - في عذع الحالة قد لا يحدث لكِ نزيف الحيض وإنما مجرد بقع دموية.
  • أو أن تختاري عدم إدخال حلقة جديدة - وانتظار 7 ايام فترة الراحة من الحلقة - بمعنى آخر - أدخلي حلقة جديدة بعد سبعة أيام من خروج الحلقة السابقة من المهبل (أي في اليوم الثامن)  ... لا يمكن اختيار هذا الخيار إلا إذا تم استخدام الحلقة بشكل مستمر خلال الأيام السبعة السابقة لخروج الحلقة من المهبل.
في كلا الخيارين - يجب عليكِ استخدام وسائل منع الحمل الإضافية أو تجنب ممارسة الجنس حتى يتم وضع الحلقة - ,ان يمر عليها فترة سبعة أيام متواصلة بالداخل .. أما إذا كنتِ قد مارستي الجنس في الأيام القليلة الماضية ولم يستخدم شريك حينها الواقي الذكري - فـقد تحتاجين إلى وسائل منع الحمل الطارئة ( مع طلب النصيحة من الطبيب أو مقدم الرعاية الخاص بكِ).

طريقة استخدام الحلقة المهبلية بعد الولادة

  • يمكنك البدء باستخدام الحلقة المهبلية بعد 21 يومًا من الولادة - وستكونين محمية من حدوث الحمل على الفور.
  • إذا بدأتِ استخدام الحلقة المهبلية بعد أكثر من 21 يومًا من الولادة - فأنتِ بحاجة إلى استخدام وسائل منع الحمل الإضافية (مثل الواقي الذكري) لمدة 7 أيام بعد إدخال الحلقة.
  • إذا كنتِ ترضعي طفلاً بعمر أقل من 6 أشهر - فعليكِ استخدام طريقة مختلفة لمنع الحمل (مثل حبوب منع الحمل أحادية الهرمون) - هذا لأن الحلقة المهبلية من فئة موانع الحمل ثنائية الهرمون - ويمكن أن تقلل في بعض الأحيان من تدفق الحليب.

طريقة استخدام الحلقة المهبلية بعد الإجهاض


يمكنك البدء باستخدام الحلقة مباشرة بعد الإجهاض - وستعمل على الفور - لستِ بحاجة إلى استخدام وسائل منع الحمل الإضافية.

مميزات وعيوب الحلقة المهبلية لمنع الحمل

مزايا الحلقة المهبلية :

  • لا تتعارض مع العلاقة الجنسية.
  • من السهل وضعها وإخراجها
  • ليس عليكِ التفكير في الأمر كل يوم مثل حبوب منع الحمل - أو في كل مرة تمارسين فيها الجنس مثل الطرق العازلة لمنع الحمل.
  • لا تتأثر الحلقة إذا كنت مريضاً وتعانين من القيء مثلاً أو مصابة بالإسهال
  • قد تساعد الحلقة المهبلية على التخفيف من أعراض ما قبل الحيض.
  • عادةً ما يصبح نزيف الحيض أخفًا وأكثر انتظامًا وأقل ألمًا.
  • يمكن أن يكون لها فوائد صحية إضافية - مثل الحد من مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.
  • ليس لها تأثير طويل المدى على خصوبتك.

سلبيات الحلقة المهبلية :

  • قد لا تشعري بالراحة في إدخال الحلقة المهبلية أو إزالتها من المهبل.
  • قد بحدث نزف أو بقع دموية  في الأشهر القليلة الأولى.
  • قد تتسبب الحلقة المهبلية في آثار جانبية مؤقتة - مثل الإفرازات المهبلية المتزايدة - الصداع - الغثيان - ألم الثدي - تغير المزاج.
  • الحلقة المهبلية لا تحمي من الأمراض المنقولة جنسيا.
  • عليكِ أن تتذكري موعد إزالتها وموعد إدخال حلقة مهبلية جديدة - إذا كان التذكر للقيام بذلك أمرًا صعبًا - فقد تكون الطريقة الأطول أمداً مثل غرسات منع الحمل أو اللولب (IUD) أكثر ملاءمة.
  • بعض الأدوية يمكن أن تجعل الحلقة أقل فعالية - يمكنك مراجعة طبيب عام أو ممرضة أو صيدلي للحصول على المشورة.

المخاطر المتوقعة من استخدام الحلقة المهبلية

  • هناك خطر صغير جدا من بعض الآثار الجانبية الخطيرة عند استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية مثل الحلقة المهبلية.
  • بالنسبة لمعظم النساء - تفوق فوائد الحلقة المهبلية المخاطر المحتملة - ولكن يجب عليك مناقشة جميع المخاطر والفوائد مع طبيب متخصص أو مقدم الرعاية الخاص بكِ - قبل البدء في استخدامها.

جلطات الدم


قد يصاب عدد قليل جدًا من النساء اللاتي يستخدمن الحلقة المهبلية بتجلط دموي في الوريد أو في الشريان - لا تستخدمي الحلقة المهبلية إذا كنتِ تعاني من جلطة دموية من قبل .. وفي السطور القادمة سوف نستعرض الحالات التي لا يمكن فيها استخدام الحلقة المهبلية - بشكل عام.

من يستطيع استخدام الحلقة المهبلية؟


بعض النساء لا يمكن استخدام الحلقة المهبلية.

فـقد لا تكون الحلقة المهبلية مناسبة للنساء إذا كان :

  • لديهم جلطة دموية في الوريد أو الشريان.
  • لديهم مشاكل في القلب أو الدورة الدموية ، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم.
  • المرأة تبلغ من العمر 35 عامًا أو أكثر وتدخن أو توقفت عن التدخين في العام الماضي.
  • لديهم الصداع النصفي.
  • قد تعرضوا لسرطان الثدي في السنوات الخمس الماضية.
  • لديهم مرض السكري مع مضاعفات.
  • يعانون من زيادة الوزن.
  • يتناولن الأدوية التي تتفاعل مع الحلقة المهبلية.
  • لا يستطعن الاحتفاظ بالحلقة في المهبل.
إذا كنت لا تدخنبن ولا توجد أسباب طبية لعدم القدرة على استخدام الحلقة المهبلية - يمكنك استخدامها حتى تبلغي من العمر 50 عامًا.

العلاقة بين السرطان واستعمال الحلقة المهبلية


تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يستخدمون الحلقة المهبلية لديهم خطر زيادة صغيرة في تشخيص سرطان الثدي -  مقارنة مع أولئك الذين لا يستخدمون الحلقة - ولكن هذا يقل مع مرور الوقت بعد التوقف عن استخدام الحلقة .. على أي حال - مازالت العلاقة بين سرطان الثدي واستخدام الحلقة المهبلية - قيد التحقيق.

كما تشير الأبحاث إلى وجود زيادة طفيفة في خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم مع الاستخدام طويل الأمد لموانع الحمل الهرمونية للإستروجين والبروجستيرون.



فريق العمل