مركز المساعدة
مساعدة سريعة

الحمل العنقودي

أسباب وأعراض الحمل العنقودي وانواعه - دليلك الشامل عن الحمل الحويصلي العنقودي - طريقة تشخيص وعلاج الحمل العنقودي والوقاية منه. 

ما هو الحمل العنقودي؟


 الحمل العنقودي Molar pregnancy حالة نادرة (  نحو حالة واحدة من بين كل 2000 حالة حمل في الولايات المتحدة ) وتحدث على الأغلب للمرأة بعد سن الأربعين (وغالباً بعد الإجهاض) أكثر من الأم صغيرة السن (وهذا لا ينفي إمكانية إصابة صغيرات السن ولكن بشكل نادر) - ومن الممكن أن يحدث بعد الولادة عند المرأة البكر التي لم يسبق لها عملية إجهاض من قبل أو حمل .. وغالبا ما يحدث الحمل العنقودي خارج الرحم.

صورة توضيحية للحمل الحويصلي العنقودي

في الحمل العنقودي يحدث تغير للغشاء المغطى للمشيمة ( طبقة الخلايا التي تبطن كيس الحمل) في الأشهر الأولى من الحمل - حيث تتحول أنسجة المشيمة إلى تكتل من الحويصلات (أكياس حويصلية) بدلاً من بدايات مشيمة صحية .. ويتراوح حجم هذه الأكياس بين حجم راس الدبوس وحبة العنب الكبيرة - وتظهر هذه الحويصلات على شكل عناقيد العنب - لذلك يسمى بالحمل العنقودي الحويصلي (يعرف ايضاً  باسم الحمل الرحوي أو الحمل الرحائي أو الرحى العدارية أو الداء الأرومي الاغتذائي أو الرحاء الكيمياءي الشكل).

أسباب الحمل العنقودي 

الحمل العنقودي الحويصلي  ينتج على الأرجح عن شذوذ كروموسومي في البويضة الملقحة ذاتها - وبدون جهاز دعم مشيمي سليم - تتشوه البويضة الملقحة وتتشكل كتلة شاذة بدلاً من الجنين الطبيعي داخل الرحم بعد الإخصاب (كما في حالة الحمل العنقودي الكامل) - أو جنين ولكنه غير طبيعي وبه عيوب خلقية (كما في حالة الحمل العنقودي الجزئي) .. وسيناريو الشذوذ الكروموسومي يختلف تبعاً لنوع الحمل العنقودي الحويصلي.

أنواع الحمل العنقودي

  • الحمل العنقودي الكامل : بداية الشذوذ هنا تأتي عندما يقوم الحيوان المنوي (نطفة الرجل) بتلقيح بويضة فارغة من الكروموسومات الأنثوية - ولكي يتم التلقيح - يقوم الحيوان المنوي بالانقسام ليصبح عددهما اثنين أو حيوانين يلقحان البويضة الفارغة .. فجميع الكروموسومات في الحمل العنقودي مصدرها نطفة الرجل (ويحدث هذا الحمل بنسبة أعلى من الحمل العنقودي الجزئي).
  • الحمل العنقودي الجزئي : بداية الشذوذ هنا عندما يقوم حيوانان منويان بتلقيح بويضة سليمة ( أي فيها كروموسومات الأم) - ولأن كل حيوان منوي يحتوي على 23 كروموسوم يكون الإجمالي 46 كروموسوم من الرجل بالإضافة إلى 23 كروموسوم من الأم - يصبح المجموع 69 كروموسوماً وهذا يختلف عن الحمل الطبيعي وهو فقط 46 كروموسوماً .. فـيحدث الحمل بجنين غير طبيعي ومشيمة غير طبيعية. 

أعراض الحمل العنقودي الكامل

تكون أعراض الحمل العنقودي هي نفس أعراض الحمل - يليها الأعراض غير الطبيعية وهي : 
  • في الكثير من الأحيان يصبح الغثيان الصباحي الطبيعي للحمل حاداً بشكل غير طبيعي.
  • قد تعاني المرأة مقدمة ارتعاج : وما يتميز به الارتعاج من ارتفاع ضغط الدم وتورم مفرط وزيادة الزلال في البول (وجود بروتين عالي في البول).
  • كبر حجم الرحم بصورة لا تتناسب مع مدة الحمل ويتسم بأنه عجيني القوام أكثر من كونه صلباً.
  • عدم الإحساس بحركة الجنين ولا يكون في الإمكان رصد ضربات قلب الجنين.
  • يصاحب الحمل العنقودي في بعض الأحان فقدان في الوزن أو مؤشرات أخرى على زيادة نشاط الغدة الدرقية. 
  • تصريف بني متقطع والذي قد يكون أحياناً متواصلاً.
 وللكشف عن الحمل العنقودي قد يلجأ الطبيب إلى إجراء بعض الاختبارات لفحص الحمل والجنين مثل إجراء تحليل لهرمون الحمل HCG والذي يكون مستواه أعلى من الطبيعي في هذه الحالة.

والتشخيص الحاسم لحالة الحمل العنقودي سوف يعتمد على إجراء أشعة فوق صوتية  (سونار) والتي ستبين غياب النسيج الجنيني وتمدد الرحم بهذه الحويصلات الصغيرة - وتظهر شاشة السونار شكلاً أشبه بالعاصفة الثلجية (دلالة على أن المشيمة غير طبيعية) -  وقد تكون المبايض أيضاً متضخمة بسبب المعدلات العالية من هرمون الحمل ( الهرمون المنسلي المشيمي) المصاحبة للحالة.

صورة متحركة حقيقية بالسونار لحالة حمل عنقودي

علاج الحمل العنقودي الكامل

لابد من العلاج جراحياً بعمل تفريغ ( توسيع عنق الرحم وتفريغ محتوياته بحرص عن طريق عملية التوسيع والكشط) أو فتح البطن حسب حجم الرحم - كذلك يجرى تحليل للبول كل 15 يوماً لاستبعاد وجود بقايا في الرحم مما يسبب مضاعفات جسيمة.

الوقاية من الحمل العنقودي الكامل

حيث إن هناك دليلاً تجريبياً يربط الداء الأرومي الاغتذائي (الحمل الرحائي) والجرعة غير الكافية من البروتين الحيواني وفيتامين أ A - فإن الحصول على الكثير من كليهما يعتبر فكرة سديدة قبل حدوث الحمل أيضاً - وفي خلال أي حمل تال.

الحمل العنقودي الجزئي 

في الحمل العنقودي الجزئي تماماً كما في حالة الحمل العنقودي الكامل - يكون هناك تطور شاذ لأنسجة المشيمة - ولكن يتميز الحمل العنقودي الجزئي بوجود نسيج جنيني واضح وبين  .. وإن بقى الجنين على قيد الحياة - فإنه قد يعاني قصوراً في النمو وعدداً من مشكلات الشذوذ الخلقي مثل :
  • تشابع اصابع اليدين والقدمين.
  • وجود ماء بالخ ( استسقاء الرأس).
لكن عادة ما يكون الجنين غير طبيعي ويتوفى داخل الرحم في الأشهر الأولى من الحمل .. وقد يحدث إذا استمر الحمل (وهذا نادراً) وعند مولد الطفل - يتبين أنه كان جزءاً من حمل متعدد مع انتماء الرحاء الجزئي لتوءم تعرض للتشوه.

علامات وأعراض الحمل العنقودي الجزئي

تتشابه أعراض هذه الحالة مع تلك الخاصة بالإجهاض غير الكامل (الناقص) أو الإحهاض الفائت (المتروك) مثل :
  • يكون هناك عادة نزيف مهبلي غير منتظم.
  • غياب ضربات قلب الجنين.
  • رحم إما صغير أو غير طبيعي بالنسبة لمدة الحمل.

وفقط نسبة صغيرة من النساء المصابات بحمل رحائي جزئي هن من يعانين من رحم متضخم - كما هو شائع في حالات الحمل الرحائي الكامل.

ولتشخيص الإصابة بحالة حمل عنقودي جزئي - تستخدم كل من الأشعة فوق الصوتية وقياس معدلات هرمون الحمل  للتشخيص الحاسم تماماً كما في الحمل العنقودي الكامل - ولكن الاختلاف - أنه إذا وجد المسح بالأشعة فوق الصوتية جنيناً فإنها تكون حالة حمل عنقودي جزئي (على الرغم أنه على الأغلب يكون جنيناً غير طبيعياً).

علاج الحمل العنقودي الجزئي

إن كان الجنين حياً ويبدو من الموجات فوق الصوتية أنه بحالة جيدة - سوف يتم السماح للحمل بالاستمرار على الأرجح - وإن لم يكن ذلك ممكناً - تكون المتابعة والعلاج مشابهين لهذه الخاصين بالحمل العنقودي الكامل .. ولا يوصى بتجربة حمل جديد إلا بعد أن تظل معدلات هرمون الحمل طبيعية طوال عام.

وبوجه عام سواء في حالة الحمل العنقودي الكامل أو الجزئي - متابعة الحالة بعد ذلك مهمة أيضاً - حيث أن 10% إلى 15% من حالات الحمل العنقودي لا تتوقف عن النمو على الفور - وإن لم تعد معدلات هرمون الحمل إلى مستوياته الطبيعية - يتم إجراء عملية توسيع وكشط أخرى.

وفي الحالات النادرة التي تظل فيها معدلات هرمون الحمل مرتفعة  بعد العملية الثانية - سوف يبحث الطبيب عن حمل جديد أو انتشار النسيج الرحائي إلى المهبل أو الرئتين - وهي الحالة التي يتم علاجها باستخدام العلاج الكيميائي .. وفي حالات نادرة للغاية يصبح الحمل العنقودي خبيثاً (اقرئي عن سرطان المشيمة) وبالتالي فإن المتابعة الطبية الدقيقة مهمة حيث إن هذه الحالة سهلة العلاج عند التشخيص المبكر والعلاج.

حالة حمل عنقودي واقعية : حضرت سيدة متزوجة منذ ثلاثة أشهر - تشكو من انقطاع الدورة الشهرية منذ زفافها ولكن ما يحيرها كان وجود صداع شديد - يصاحبه ورم في الأرجل .. تم عرضها على الطبيب - وبالفحص وجد ارتفاع قاع الرحم يوازي حمل أربعة أشهر - مما يعني أن حجم الرحم أكبر من مدة الحمل الفعلية - كما تم قياس ضغط الدم الذي وُجد مرتفعاً (140 /  90 مم زئبق) كذلك تم تحليل البول وظهر فيه زلال .. ولاستكمال الفحوص التشخيصية بشكل حاسم - إذ أن هناك أعراض ترجح وجود الحمل وهي انقطاع الدورة الشهرية - فكان لابد من عمل مسح بالأشعة فوق الصوتية - والتي أظهرت وجود حمل حويصلي .. تم إجراء عملية فتح بطن واستخراج الحمل الحويصلي - وشفيت المريضة وخرجت من المستشفى ولكنها ظلت تحت المتابعة والعلاج لمدة 6 أشهر. 

يوصي الأطباء الآن بوجه عام بتأجيل محاولات حمل ثانية بعد الحمل العنقودي لمدة عام - فقد أوضحت الأبحاث أن حالات الحمل بعد هذه الفترة تكون ناجحة وتسير على ما يرام.

والملاحظة الحريصة لأي حمل جديد مهمة بسبب احتمال نمو حمل رحائي (عنقودي) آخر.

الوقاية من الحمل العنقودي الجزئي

بإمكان معظم النساء إنجاب أطفال وافري الصحة بعد المعاناة من حمل عنقودي جزئي - ولكن بما أن خطر تكرار الحالة وارد - فمن المهم إجراء فحص مبكر بالموجات فوق الصوتية في حالات الحمل المستقبلية لاستبعاد هذا الاحتمال.



فريق العمل