مركز المساعدة
مساعدة سريعة

فحص الحمل بالموجات فوق الصوتية

يسمح السونار بتشخيص الحمل في الوقت المبكر وبفحص الحمل وقابليته للحياة - تحديد حجم الجنين - جنس الجنين - وضع الجنين - وأمور أخرى عديدة يمكن معرفتها باستخدام الموجات فوق الصوتية ultrasound .. لكن هل السونار آمن خلال الحمل؟ وكيف يتم الفحص بالسونار؟ ومتى يمكن رؤية كيس الحمل بالسونار؟ .. اقرئي موضوعنا بعناية لمعرفة التفاصيل.


ما هو تخطيط الصدى النسائي


تخطيط الصدى النسائي أو الفحص النسائي باستخدام الموجات فوق الصوتية Gynecologic ultrasonography يعني استعمال جهاز الموجات فوق الصوتية الطبي للكشف عن أعضاء الحوض الإنثوية : الرحم وملحقات الرحم وردبة دوغلاس والمبيض وقنوات فالوب - المثانة .

مخطط التردد الصوتي (والذي قد يسمى  تخطيط الصدى أو إيكو أو السونار أو الموجات فوق الصوتية ultrasound) إن هذا الأختراع يعد أحد ابرز فحوصات الحمل الذي جعل من طب النساء والتوليد علماً أكثر دقة - ومن الحمل تجربة أقل صعوبة بالنسبة للعديد من الآباء الذين ينتظرون مولوداً.

فباستخدام موجات صوتية عالية للغاية - لا تستطيع الأذن البشرية سماعها - يسمح السونار برؤية وفحص الجنين دون اللجوء للاشعة السينية .. وبالرغم من أن السونار يكون دقيقاً للغاية في معظم الحالات - فعند تشخيص العيوب الخلقية قد يظهر الاختبار بعض النتائج السلبية الخاطئة (فيبدو الأمر كما لو أن كل شئ على ما يرام ولكنه ليس كذلك) وبعض النتائج الإيجابية الخاطئة ( فيبدو الأمر كما لو كان هناك مشكلة دون أن توجد مشكلة).
  • والأشعة فوق الصوتية من المستوى الأول عادة ما تستخدم لتحديد موعد حدوث الحمل - وتجرى قبل الأسبوع 12.
  • والأشعة فوق الصوتية الأكثر تفصيلاً - أو المستوى الثاني - تستخدم لأغراض تشخيصية معقدة وتجرى عادة ما بين الأسبوع 18 إلى 22.
وبجانب تحديد موعد حدوث الحمل والكشف عن وجود أي خلل - فقد تستخدم الموجوات فوق الصوتية لعدة أغراض

استخدامات السونار في الحمل

  • تحديد سبب النزيف في فترة مبكرة أو شبه متأخرة من الحمل.
  • تحديد موضع مانعة حمل رحمية كانت في مكانها عند حدوث الحمل.
  • تحديد وضع الجنين قبل إجراء اختبار عينة زغبة مشيمية أو بزل سلى.
  • تحديد حالة الجنين إن لم يسمع الطبيب ضربات قلبه بحلول الأسبوع 14 للحمل باستخدام جهاز دوبلر- أو إن لم يكن هناك أي حركة للجنين حتى الأسبوع 22 للحمل.
  • معرفة إن كانت الأم تحمل أكثر من جنين واحد.
  • تحديد كمية السائل الأمنيوسي (الأمنيوني).
  • البحث عن أورام الحمل : البحث عن أورام ليفية رحمية إن كان نمو الرحم غير طبيعي.
  • قياس حجم الجنين عند توقع ولادة مبكرة أو عند الظن أن موعد الولادة قد تأخر.
  • رصد التغييرات بعنق الرحم والتي قد تعد مؤشراً على المخاض السابق لاوانه.
  • تحديد موضع وحجم ومدى نضج واي شذوذ محتمل في المشيمة.
  • تقييم حالة الجنين من خلال ملاحظة نشاطه - حركات التنفس - كثافة السائل الأمنيوني.
  • الكشف عن وضع المقعدة أو أي وضع شاذ للجنين او الحبل السري قبل الولادة.
  • تحديد جنس الجنين.

طرق الفحص بالاشعة فوق الصوتية

توجد طريقتين هما :
  1. فحص بالأشعة فوق الصوتية عبر جدار البطن Abdominal ultrasound (اختصارها TAUS).
  2. فحص بالأشعة فوق الصوتية عبر المهبل (السونار المهبلي) Transvaginal ultrasound (اختصارها TVUS).

يتمتع الفحص بالسونار المهبلي TVUS بالعديد من المزايا على الموجات فوق الصوتية عبر البطن TAUS  أثناء الحمل المبكر :
  • يمكن للفحص بالسونار المهبلي الكشف عن علامات الحمل داخل الرحم قبل أسبوع واحد تقريبًا من فحص بالأشعة فوق الصوتية عبر جدار البطن TAUS. 
  • لا يُطلب من المرضى أن يكون لديهم مثانة كاملة ولا يُطلب منهم تحمل ضغط غير مريح على جدار البطن من المسبار الخارجي. 
  • الفحص بالأشعة فوق الصوتية عبر المهبل TVUS أيضا أفضل عند التعامل مع الحالات التي تعاني من السمنة المفرطة أو أولئك الذين يتحسسون أثناء فحص TAUS.

على الجانب الأخر بعض النساء يشعرون بالقلق من المسبار عبر المهبل وقد يعترضن على إدخاله.

كيف يتم الفحص بالسونار للحامل؟

من الممكن إجراء فحص بالأشعة فوق الصوتية عبر جدار البطن TAUS أو عبر المهبل TVUS - وفي بعض الأحيان حينما تكون هناك حاجة ماسة لذلك يستخدم الطبيب كلتا الطريقتين.

وإجراءات هذه الاشعة سريعة (تستمر من خمس إلى ثلاثين دقيقة) وغير مؤلمة فيما عدا الخجل أو الخوف الذي قد ينتاب السيدات عند القيام بإجراء فحص سونار مهبلي أو عدم الراحة الذي يترتب على المثانة الممتلئة عن آخرها والضرورية كذلك في اختبار الأشعة بالسونار عبر جدار البطن في الاشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

وخلال اي من الاختبارين - ترقد المرأة الحامل على ظهرها - على طاولة - ثم إذا كان الفحص عن طريق :

الفحص يالسونار البطني 


بالنسبة للاشعة التي تجرى عبر جدار البطن (على البطن من فوق) تدهن بطن المرأة العارية بطبقة رقيقة من الهلام (جيل) التي تحسن انتقال الصوت - ثم يحرك الطبيب محول الطاقة (المسبار الخارجي) ببطء فوق البطن.

صورة عن قرب لمحول الطاقة أو مسبار السونار البطني
Abdominal ultrasound wand
مُرسل الموجات فوق الصوتية للجسم

الفحص بالسونار المهبلي



مسبار السونار المهبلي بعد تغطيته بالواقي
Transvaginal ultrasound wand
وفي كلا الإجراءين يبعث المسبار بموجات صوتية (غير مؤلمة) - جهاز السونار سيقوم بتسجل صدى الموجات الصوتية بينما تنتقل فوق أجزاء من أعضاءك الداخلية وجسم الجنين وتترجمها إلى صور تظهر على شاشة العرض

وبمساعدة فني اشعة أو طبيب قد تستطيعين تمييز نبض قلب الجنين وقوس العمود الفقري والرأس والذراعين والساقين .. وبإمكانك حتى أن تري طفلك وهو يمص إبهامه ! .. وفي العديد من الحالات يمكن أخذ "صورة" لطفلك - مطبوعة - أو شريط فيديو أو حتى صورة ثلاثية الأبعاد لتريها لأسرتك وأصدقائك .. والآن الصور اصبحت أكثر وضوحاً واصبح الاشخاص فليلو الخبرة (كالآباء) يستطيعون تمييز الراس من الأرداف وهكذا.

وفي العادة يتم تمييز الأعضاء التناسلية للجنين ويكون في الإمكان تخمين جنس الجنين - ولكن بدرجة دقة تقل عن المائة بالمائة ( وإن لم تكوني ترغبين في معرفة جنس طفلك - أبلغي طبيبك أو فني الأشعة بذلك مسبقاً).

متى يتم إجراء الفحص بالسونار اثناء الحمل ؟

يتم إجراء الفحص بالسونار في اي وقت خلال الحمل - ووفقاً للسبب الذي يتطلب إجراؤه.

السبب الرئيسي في إجراء الفحص بالسونار في مرحلة مبكرة من الحمل هو الكشف عن الحمل داخل الرحم واستبعاد الحمل خارج الرحم أو حالة  الحمل الحويصلي العنقودي

إذا تم الكشف عن الحمل خارج الرحم - فالموجات فوق الصوتية مفيدة عند اكتشاف كيفية إدارتها لتكون تحت السيطرة .. ليس الهدف من الموجات فوق الصوتية المبكرة بالضرورة تحديد عمر الجنين وقدرته على البقاء لحمل داخل الرحم - ولكن يتم تحديد كل من قابلية البقاء وعمر الجنين إذا تم كشف حمل داخل الرحم.

موعد فحص السونار للكشف عن الحمل


السونار المهبلي TVUS هي الوسيلة الأكثر دقة لتأكيد الحمل داخل الرحم وعمر الحمل خلال أوائل الثلث الأول من الحمل.


فحص السونار خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل

في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل (بين الأسابيع 1 إلى 13 من عمر الحمل) - يمكن إجراء فحص السونار من أجل :
  • تأكيد الحمل.
  • تحقق من نبضات الجنين.
  • تحديد عمر الحمل وتقدير موعد الولادة التقريبي.
  • تحقق من وجود الحمل المتعدد (الحمل في توأم أو أكثر).
  • فحص المشيمة والرحم والمبيض وعنق الرحم.
  • تشخيص الحمل خارج الرحم (عندما لا يعلق الجنين بالرحم) أو الإجهاض.
  • البحث عن أي نمو غير طبيعي في الجنين.
  • التحقق من وجود غيوب خلقية مثل  متلازمة داون المنغولية (عادة يتم الفحص بين الأسبوعين 11 - 13 من عمر الحمل).

قد يسمى هذا الفحص بـ مسح التأريخ أو مسح تدوين القياسات أو الموجات فوق الصوتية التأريخية.

في الأشهر الثلاثة الأولى للحمل وخاصة في الأسبوع 5 و6 من عمر الحمل - يستخدم الأطباء عادة السونار المهبلي بدلا من التصوير البطني لجمع المعلومات حول الحمل - حيث يقدم السونار المهبلي المعلومات الأكثر دقة في بداية الحمل - لقدرته على الاقتراب أكثر من كيس الحمل والمضغة الصغيران للغاية في هذه المرحلة المبكرة الحمل.

  • متى يمكن رؤية كيس الحمل بالسونار؟
يمكن رؤية كيس الحمل GS بالسونار المهبلي ابتداءاً من 4-5 أسابيع من الحمل - وقد تظهر المضغة بداخله في هذا الوقت - وفي الاسبوع 6 من الحمل يمكن رؤية كيس الحمل بالسونار البطني TAUS والمضغة بداخله .. من 5 إلى 6 أسابيع - يمكن رؤية علامة مزدوجة - وهي عبارة عن كيس الحمل محاط بالساقط المشيمي decidua السميك - يمكن الخلط بين وجود كيس الحمل في وقت مبكر ومجموعة صغيرة من السوائل أو الدم أو كيس كاذب من الحمل خارج الرحم - وبسبب هذا يجب ألا يتم تشخيص الحمل داخل الرحم بالتركيز على كيس الحمل GS وحده.

  • متى يمكن رؤية نبض الجنين بالسونار؟
يمكن للاجهزة الحديثة للموجات فوق الصوتية الكشف عن ضربات قلب الجنين بدقة عالية في وقت مبكر من الحمل - حيث يمكن بالسونار عبر المهبل الكشف عن نبض الجنين في الأسبوع 6 - 7  من الحمل.

إذا تم تنفيذها بشكل صحيح - تعتبر النتائج دقيقة وموثوقة - ومن ثم - فإن السونار المهبلي أو البطني الذي يظهر عدم وجود لنبضات قلب الجنين سيعني أحد أمرين : إما أن يكون الحمل مبكرًا جدًا حتى تكون نبضات القلب مرئية (وهو أمر ممكن فقط إذا كانت القياسات تطابق حمل بعمر 7 أسابيع أو قبل ذلك) - أو حدث فقدان للحمل  .. (لاحظ أن هذا لا ينطبق على أجهزة الدوبلر المحمولة والتي لا تكتشف نبضات القلب حتى وقت لاحق).

في حالات الحمل الطبيعية - يجب أن تكون الموجات فوق الصوتية عبر المهبل قادرة على كشف الكيس الحملي ابتداءاً من الأسبوع الخامس من عمر الحمل - ولإرتباط رؤية كيس الحمل بالسونار بمستويات هرمون الحمل hCG - ينبغي أن نرى كيس الحمل بالسونار المهبلي عندما يكون مستوى هرمون الحمل hCG  وصل إلى حوالي 1500 إلى 2000 وحدة دولية /  مل.

جدول معالم الحمل التي يمكن رؤيتها بالسونار في الفترة المبكرة من الحمل »

فحص السونار خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل

في الثلث الثاني من الحمل (من 14 إلى 27 أسبوعاً) والثلث الأخير (من 28 إلى 40 أسبوعاً أو حتى الولادة) - يمكن إجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية من أجل :
  • مراقبة نمو الجنين وموضعه بالرحم.
  • تحديد جنس الطفل.
  • تأكيد الحمل المتعدد.
  • النظر إلى المشيمة للتحقق من وجود مشاكل - مثل المشيمة المنزاحة (عندما تغطي المشيمة عنق الرحم) وانفصال المشيمة (عندما تنفصل المشيمة عن الرحم قبل الولادة).
  • التحقق من وجود تشوهات خلقية ( التشوهات في الدماغ والقلب والكليتين والكبد والتشوهاات الهيكلية).
  • فحص الجنين لوجود مشاكل تدفق الدم.
  • مراقبة مستويات السائل الأمنيوسي.
  • تحديد ما إذا كان الجنين يحصل على كمية كافية من الأكسجين.
  • تشخيص المشاكل مع المبيض أو الرحم - مثل أورام الحمل
  • قياس طول عنق الرحم.
  • توجيه الاختبارات الأخرى - مثل اختبار البزل السلى.
  • تأكيد الموت داخل الرحم.
يسمى فحص السونار خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل بـ فحص التشريح بالموجات فوق الصوتية anatomy scan

إلى اي حد السونار آمن على الحمل؟


بعد العديد من السنوات من الاستخدام الإكلينيكي والدراسة - لم تظهر اية مخاطر لاستخدام الأشعة فوق الصوتية - سواء في الحمل أم لا - بل على العكس - ثبت أن له فوائد عديدة .. والعديد من الأطباء يطلبون من الأم إجراء فحص السونار بشكل روتيني في كل شهر من شهور الحمل - أو على الأقل مرة واحدة أثناء الحمل.

ومع ذلك فالعديد من الخبراء يوصون بوجه عام أن تجري الأم هذه الأشعة في الحمل إن كانت هناك ضرورة لذلك

فقد أظهرت الأبحاث التي أجريت مؤخراً أن الأجنة قد يستطيعون سماع الصوت عالي التردد الناتج عن تخطيط الصدى لجهاز السونار - فيبدو أن موجات الصوت تقرع أذن الجنين بترددات تشبه النغمات العالية للبيانو - وسماع الصوت لا يضر الجنين - ولكنه قد يستحث حواسه بدرجة كافية تجعله يغير وضعه أثناء الاختبار .. وحيث أن الصوت يكون موضعياً للغاية فيمكن للجنين تجنبه عن طريق تحريك راسه فقط.

فريق العمل