مركز المساعدة
مساعدة سريعة

إفرازات التبويض وفترة الخصوبة بالصور

هذا الموضوع يتحدث عن إفرازات التبويض - إن إفرازاتك المهبلية مؤشر يخبرك عن فترة الخصوبة لديكِ خلال دورتك الشهرية - إنها احدى علامات التبويض لمساعدتك على تحديد وقت الجماع للحمل أو لتجنب الحمل .. اقرئي المزيد في هذا الموضوع.

يعتبر البعض الإفرازات المهبلية مصدر إزعاج أو مشكلة "نظافة" وتحتاج إلى "تنظيف"! .. إن الإفرازات المهبلية الطبيعية - من وصفها - يتضح أنها عملية طبيعية في الجسم لا تشير إلى خطأ - على عكس الإفرازات المهبلية غير الطبيعية .. بل عندما يكتشف الشخص أن لهذه الإفرازات دوراً حيوياً في الحمل - وأنها تستخدم كـ مؤشر على فترة الخصوبة - سوف يعيد تفكيره في المسئلة خاصة عندما يصبح هذا الشخص زوج او زوجة .. وسوف تترقب الزوجة التغيرات التي تحدث للإفرازات المهبلية (مخاط عنق الرحم) خلال دورتها الشهرية فيما يعرف بـ "طريقة تتبع مخاط عنق الرحم Cervical Mucus Method" لتحديد أيام الخصوبة للحمل.

طريقة تحديد ايام التبويض من خلال الإفرازات

تعتمد هذه الطريقة على التغيرات التي تحدث في إفرازات عنق الرحم (الإفرازات المهبلية) خلال مراحل الدورة الشهرية - هذه التغيرات نتيجة التغير في مستوى الهرمونات.

إذا لاحظتي إفرازات مهبلية بيضاء مثل بياض البيض - فمن المحتمل أن تكوني على وشك الإباضة.

إفرازات عنق الرحم البيضاء والشفافة هي أكثر أنواع الإفرازات خصوبة - وغالباً ما يتم الإشارة إليها بـ مخاط عنق الرحم الأبيض egg white cervical mucus (اختصاره EWCM) عند محاولة تحديد أو تجنب أيام الخصوبة للحمل .. السبب في تسمية هذه المرحلة من الإفرازات بـ مخاط عنق الرحم الأبيض لأن الإفرازات في وقت التبويض تشبه إلى حد كبير بياض البيض الخام.

بينما تتغير الإفرازات كـ لون وقوام طوال مراحل الدورة الشهرية - فإن الإفرازات التي تشبه بياض البيض هي الأكثر خصوبة وتشير إلى أفضل وقت لممارسة الجماع للحمل - في هذه المرحلة من مراحل الإفرازات تكون نسبة اللزوجة ودرجة الحموضة مثالية لمساعدة الحيوانات المنوية على البقاء والعبور بسلاسة إلى جوف الرحم وقناة فالوب لمقابلة البويضة.

التغيرات في إفرازات عنق الرحم خلال الدورة :

 تقوم المرأة يوميا بمراقبة إفرازات عنق الرحم ( من خلال فحصها بإصبعها ) - فتجد التغيرات التالية في إفرازات عنق الرحم :
  • (1) جفاف المهبل : لا توجد إفرازات في بداية الدورة الشهرية (بعد انتهاء نزول دم الحيض) - وبالكاد تلاحظين القليل جداً منها.
  • (2) الإفرازات تبدأ في الظهور بعد بضعة ايام (يتغير قوامها بالتدريج من لزجة كريمي إلى الرطب الرقيق) .
  • (3) تزداد الإفرازات يوميا حتى تصل في يوم إلى الذروة و تكون زلقة (سائلة /مائية) وأكثر مطاطية.
  • (4) بعد أيام قليلة تختفي الإفرازات أو تصبح لزجة مثل العجينة.

فترة الخصوبة تكون خلال الأيام التي بها إفرازات ( رقم 2 ) حتى تصل الإفرازات إلى الذروة ( رقم 3 ) وتستمر لمدة 4 أيام من بعد وصولها إلى الذروة .. لذلك على الأزواج الراغبين في الحمل ممارسة الجماع خلال تلك الأيام - أما الأزواج التي تخطط لمنع الحمل - عليهم الامتناع عن الجماع خلال تلك الأيام أو تستخدم وسيلة إضافية لمنع الحمل خلالها.

وبالنسبة لفترة الأمان (فترة العقم الطبيعية /غير الخصبة) فتكون في الأيام التي لا يوجد بها إفرازات ( رقم 1 ) - و كذلك بعد 4 أيام من وصول الإفرازات إلى الذروة و حتى نزول الدورة الشهرية التالية - في فترة الأمان يمكن للزوجان الجماع دون خوف من حدوث حمل خلال تلك الأيام.

شكل ولون الإفرازات ودلالتها على الخصوبة


إفرازات التبويض كيف شكلها؟

من الأفضل لكِ دراسة وفهم شكل ولون إفرازاتك وعلاقتهم بالتبويض والخصوبة - حتى تكوني على دراية أكثر بفترات العقم الطبيعية والخصوبة لديكِ خلال دورتك الشهرية.
   

1. مرحلة العقم الطبيعية (مخاط العقم أو إفرازات غير خصبة) :

إذا كان الإفرازات لزجة كثيراَ أو لم تكن كذلك على الإطلاق لدرجة الجفاف - فمن المحتمل أن التبويض لم يحدث بعد - أو أنكِ انتهيتِ من الإباضة مؤخراً.

2. المرحلة الخصبة قليلا / ربما إفرازات غير خصبة :

افرازات لزجة /كريمي /اصفر شاحب
غير خصبة أو قليلة الخصوبة
إذا كانت الإفرازات تبدو مثل الكريمة / دسمة  أو سميكة /كثيفة - ولون الإفرازات يبدو أصفر شاحب يقترب من الأبيض (مثل اللبن الدسم بعد غليه ببضع دقائق) - فهناك فرصة لحدوث الإباضة ولكنها لم تحدث بعد .. عندما تأخذين عينة من الإفرازات بين اصابعك ثم عند سحب أصابعك عن بعضها البعض - فإن الإفرازات لن تتمدد كثيراً وسوف تتقطع - وسوف تحتفظ الإفرازات بقوامها (ثابتة - غير زلقة) .. ونظراً لأن المخاط في هذه المرحلة لا يزال سميكاً (كثيفاً) - ستجد الحيوانات المنوية صعوبة في السباحة إلى داخل جوف الرحم .. ربما تكون هذه الفترة غير خصبة أو قليلة الخصوبة - فرصة الحمل منخفضة - ولكن لا تعتبر فترة أمان لمن أراد منع الحمل.

3. المرحلة الخصبة

افرازات بيضاء مطاطية (خصبة)
مخاط عنق الرحم  رطب ومائي وأكثر مطاطية - وغالباً ما يكون أكثر وفرة / غزارة  من المراحل السابقة .. في المرحلة الخصبة يمكن وصف المخاط بأنه أبيض مثل السحاب (حيث يقترب موعد الإباضة) - وفي اختبار الإصبع - يكون المخاط ممتداً لمسافة عند سحب أو تحريك الأصابع عن بعضها مع ثباته بدون أن يتقطع إلى حد كبير (مطاطي) ..  ولكونه رقيق القوام (قليل الكثافة) - فإن الحيوانات المنوية ستكون قادرة على التحرك أسهل.

4. ذروة المرحلة الخصبة : إفرازات التبويض

افرازات بياض البيض الخام (شفافة)
افرازات التبويض (ذروة الخصوبة)
إنه وقت الإباضة ! .. إفرازات عنق الرحم أصبحت شفافة مثل بياض البيض الخام (الزلال) وتبدو رطبة للغاية / مائية (زلقة) ولكنها أكثر مطاطية يمكن في هذه المرحلة أن تمتد الإفرازات بين أصابعك لمسافة 3 سم أو أكثر - والإباضة هي قاب قوسين أو أدنى - والآن هو وقت الذروة للحمل.

أهمية إفرازات عنق الرحم الخصبة للحمل

  • إفرازات التبويض البيضاء إلى شفافة مثل بياض البيض الخام (الخصبة) EWCM توفر بيئة مثالية للحيوانات المنوية - حيث تساعد الحيوانات المنوية على السباحة من القناة المهبلية وعنق الرحم إلى الرحم.
  • تساعد الإفرازات البيضاء إلى شفافة أيضاً على بقاء الحيوانات المنوية في البيئة الأكثر حمضية في المهبل.

 إذا لم يكن لديكِ مخاط عنق الرحم عالي الجودة ، فلا يمكن للحيوانات المنوية السباحة أو البقاء كذلك. هذا قد يؤدي إلى صعوبة في الحمل.

يمكن أن يشير عدم وجود مخاط عنق الرحم عالي الجودة إلى خلل هرموني أو مشاكل في الإباضة - يشار إليها أحياناً باسم مخاط عنق الرحم المعادي أو العدائي hostile cervical mucus .. تشير التقديرات إلى أن ما بين 3 في المائة و 8 في المائة من حالات العقم عند النساء ناتجة عن عداء مخاط عنق الرحم.

كيفية التحقق من مخاط عنق الرحم

هناك ثلاث طرق رئيسية لفحص إفرازات عنق الرحم :

الفحص بورق التواليت

هذه هي الطريقة الأبسط والأسهل والأكثر نظافة على الأرجح للتحقق من مخاط عنق الرحم. ما عليك سوى إلقاء نظرة على ورق التواليت بعد المسح .. قد يستغرق الأمر بعض الوقت في الفحص - لكن طالما أن التبويض يحدث لديكِ - فسترى الفرق.

أحضري ورق التواليت إلى النور إذا لزم الأمر .. لا تتفاجئين برؤية الإفرازات بمعدل أكثر أو أقل يومياً أو من دورة شهرية إلى دورة أخرى .. استناداً إلى عوامل متعددة - بما في ذلك مدى رطوبتك أو نوعية ملابسك الداخلية أو الفوط الصحية أو طريقة مسح الإفرازات عند سحب العينة والأهم من ذلك كله هو طريقة جسمك في إنزال الإفرازات عند فتحة المهبل - وفي الواقع - بعض النساء ينزلن مخاط عنق الرحم فقط بعد حركة الأمعاء الشاقة.

التحقق من الإفرازات على الملابس الداخلية

لدى بعض النساء إفرازات مفرطة بما فيه الكفاية لتظهر في ملابسهن الداخلية (يساعدك ذلك إذا كنت ترتدي ملابس داخلية سوداء!)  .. قد تكون هذه طريقة أقل دقة لمراقبة دورتك - لأن إفرازات عنق الرحم لا يجب أن تترك خارج جسمك لوقت لاحق وإنما يتم فحصها في الوقت الفعلي لنزولها - أي أن يكون فحص يومي صحيح.

فحص داخلي

يمكن أن يصبح الفحص الداخلي الطريقة الثانية الطبيعة في التحقق من الإفرازات المهبلية - خاصةً إذا قمتِ أيضاً برسم موضع عنق الرحم كعلامة إضافية على الإباضة.

المهبل لديه درجة حموضة متوازنة بدقة ..عادةً ما يكون المهبل حمضي قليلاً للمساعدة في قتل البكتيريا والكائنات الحية الدقيقة الأخرى التي قد تكون ضارة - ويمكنك أن تتخيلي أن إدخال مواد غريبة من بقايا البكتيريا أو الصابون أو الغسول في إصبعك أثناء الفحص الداخلي - يمكن أن يتسبب في خلل للتوازن الطبيعي ويحتمل أن يؤثر على الخصوبة.

أثناء الشروع في رحلة تتبع إفرازات التبويض - من المهم تتبع جسمك في نفس الوقت كل يوم (مثل مخطط درجة حرارة الجسم وعلامات التبويض) .. تذكري أن جسمك قد يختلف عن الآخرين وأن هذه الطرق هي مجرد أدوات تنبؤ بطريقة احتمالية - لمساعدتك في الوصول إلى هدفك النهائي المتمثل في الحمل.

طرق أخرى قد تهمك للتنبؤ بالإباضة وفترة الخصوبة :
  • أداة اختبار الإباضة (المعروفة أيضاً باسم OPKs جهاز أو بطاقة اختبار للتنبّؤ بالإباضة).
  • قد تساعدك أيضاً حاسبة ايام التبويض في تقديم تقدير بأيام التبويض والخصوبة المتوقعة - ولكن ليست دائماً هي الأكثر دقة بالنسبة مقارنة مع باقي الأساليب (يمكنك استخدام حاسبة ايام التبويض الخاصة بنا في بيتي بيديا : من هنـــا). 

فريق العمل