مركز المساعدة
مساعدة سريعة

الحمل في الشهر الأول

أعراض الحمل في الشهر الأول الجسدية والنفسية - شكل الجنين - والفحوصات الطبية الشائعة وأهمية تاريخك الطبي للعناية بصحتك خلال الحمل - النصائح الطبية للحامل فيما يخص التغذية والمكملات من الفيتامينات والمعادن.

الشهر الأول من الحمل ( من 1 إلى 4 أسابيع تقريباً)

تهانينا – ومرحباً بحملك ! .. يتشرف موقع بيتي بيديا ان يكون مرجعك الشامل طوال فترة الحمل 

بالرغم من أنك بالتأكيد لا تبدين حاملاً بعد - إلا أنك في الغالب بدأت تشعرين بأنك حامل .. سواء كان هذا الشعور هو مجرد حساسية بالثديين أو بعض الإرهاق أو أي من أعراض الحمل المبكرة للغاية الواردة هنا – فإن جسمك يكيف نفسه الآن استعداداً لأشهر صنع الطفل القادمة - وبمرور الأسابيع ستلاحظين تغييرات في أجزاء من جسمك تتوقعين حدوث تغييرات بها (مثل بطنك) وتغييرا في أجزاء لم تكوني تتوقعينها (مثل قدميك وعينيك) - وسوف تلاحظين كذلك تغيّرات في الطريقة التي تعيشين -وترين - بها حياتك .. ولكن حاولي ألا تفكري (أو تقرئي) في أشياء سابق لأوانها كثيراً – فما عليكِ الآن إلا أن تسترخي وتستمتعي ببداية أكثر تجاربك إثارة ومتعة.

مما لا شك فيه أن ما يوجد داخل أي كتاب – لا يكشفه غلافه ! فبالرغم من أنكِ قد تلاحظين بعض التغيرات في جسدك – استدارة بطنك – فإنه على الأرجح لن يلاحظ أحد ذلك الآن .. أحرصي على النظر إلى خصرك جيداً - فقد تكون تلك هي المرة الأخيرة التي ترينه فيها طوال عدة شهور قادمة !!

الجنين في نهاية الشهر الأول للحمل


بنهاية الشهر الأول لحملك سيكون طفلك (والذي يبلغ من العمر أسبوعين من العمر إن كنتِ تحسبين عمره منذ وقت حدوث الحمل) صغيراً للغاية - ويشبه فرخ الضفدع - وأصغر كثيراً من حبة الأرز .. ولكن بالرغم من أنه لايزال بعيداً كل البعد عن الشكل الإنساني - إلا أن الجنين قد تطور كثيراً من كتلة الخلايا التي لم يكن لها شكل معين من أسبوع واحد - فقد اصبح هناك بالفعل رأس وبها فتحة للفم - وقلب بدائي بدأ ينبض ومخ أولي .. وسرعان ما سوف تظهر براعم الذراعين والساقين.
لمزيد من المعلومات اقرئي عن تطور الجنين في الشهر الأول للحمل »


أنا متوترة للغاية لأني لا أستطيع الشعور بطفلي - هل من المحتمل أن يكون قد مات دون شعوري بذلك؟

في المرحلة المبكرة من الحمل - دون وجود اي زيادة بحجم البطن أو حركة واضحة للجنين - يصعب بالفعل تخيل وجود طفل حي ينمو بداخلك - ولكن وفاة الجنين دون أن يُطرد من الرحم في صورة إجهاض - نادرة للغاية ! .. وحينما تحدث بالفعل - تذهب عن المرأة بالفعل جميع أعراض الحمل - ومنها حساسية وتورم الثديين - وقد ترين بعض التصريف البني ( لكن ليس نزيفاً حقيقياً) .. وبعد الكشف سوف يجد الطبيب أن حجم الرحم قد تقلص.

إذا كنتِ تعاني من نزيف في هذا الوقت وتشعرين بالقلق اقرئي موضوعنا عن النزيف في بداية الحمل »

لو حدث في اي وقت من حملك أن اختفت جميع أعراض الحمل فجاة او شعرت أن رحمك لا ينمو - اتصلي بطبيبك - فبذلك تكونين قد انتهجت تصرفاً إيجابياً افضل من القلق.

أعراض الحمل في الشهر الأول


قد تعانين من جميع هذه الأعراض في وقت أو آخر أو فقط عرض واحد أو أثنين منها . وما يجب أن تضعيه في اعتبارك من الآن فصاعداً أن كل امرأة تختلف عن الأخرى - وكل حمل يختل عن الآخر - فالقليل من أعراض الحمل هي المشتركة بين جميع النساء.

الأعراض الجسدية للحامل في الشهر الأول

  •  تأخر الدورة الشهرية عن موعدها : تغيب الدورة الشهرية (بالرغم من أنك قد ترين بعض بقع الدم حينما يحين موعد دورتك الشهرية أو حينما تزرع البويضة الملقحة في الرحم في اليوم السابع إلى العاشر من يوم حدوث الحمل).
  • الإرهاق والنعاس.
  • كثرة التبول.
  • الغثيان الذي يصاحبه قئ أو لا - و / أو كثرة اللعاب.
  • الحموضة وعسر الهضم والتطبل والانتفاخ.
  • النفور من الطعام والاشتهاء إليه.
  • تغييرات بالثديين (واللاتي تكون أكثر حدة لدى النساء اللاتي كن يشعرن بغييرات في الثديين قبل الدورة الشهرية – واقل حدة لدى السيدات اللاتي أنجبن من قبل) - وهذه التغييرات مثل : تورم الثديين – الثقل – الحساسية عند اللمس – الوخز – تحول المنطقة الملونة الدائرية التي تحيط بالحلمة (هالة الثدي) على لون داكن – كما تبرز غدد العرق بهذه الحلق الملونة – وتظهر شبكة من الخطوط الزرقاء تحت جلد الثدي حيث يزيد إمداد الدم للثديين (بالرغم من أن هذه الخطوط قد لا تظهر لدى بعض السيدات إلا لاحقاً).

الأعراض النفسية الانفعالية

  • عدم استقرار الحالة المزاجية في شكل يشبه متلازمة أعراض ما قبل الطمث (اقرئي موضوع عن الطمث) وتشمل هذه الحالة سرعة التهيج والتقلبات المزاجية والميل إلى الحزن والبكاء واللاعقلانية.
  • الهواجس والخوف والبهجة والسعادة – أي مما سبق او جميعه.
لمزيد من المعلومات اقرئي موضوعنا عن علامات الحمل المحتملة والأكيدة »

أنا لا اشعر أنني حامل - هل يمكن ان أكون قد أجهضت دون أن أشعر ؟

من الصعب ان تشعري بالحمل في هذه الفترة المبكرة - حتى لو بدأت تشعرين باعراضه الأولى مثل الغثيان الصباحي والإجهاد - وخاصة إن لم تشعري بهما.

ومن المحتمل أن يستمر حملك كمفهوم تجريدي لفترة أو على الأقل إلى أن يظهر دليل ملموس عليه كـ انتفاخ البطن على سبيل المثال - أو صوت ضربات قلب الطفل - ولكن الخوف من الإجهاض دون ملاحظة ذلك - بالرغم من أنه شائع - لا أساس له من الصحة .. فبمجرد حدوث الحمل - ليس من الممكن أن تمري بـ أعراض الإجهاض دون أن تشعري.

إن عدم شعورك بانك حامل في هذا الوقت المبكر - ببساطة ليس سبباً للقلق - ولمزيد من الطمأنينة - أبلغي طبيبك بمخاوفك في زيارتك التالية له.

ما يمكن أن تتوقعيه في أول زيارة للطبيب


موضوع رئيسي : موعد الزيارة الأولى لطبيب النساء

إن أول زيارة للطبيب ستكون على الأرجح هي أطول زيارة أثناء فترة حمل بالكامل – وبالطبع ستكون أكثرها شمولاً – فهي لن تضمن فقط المزيد من الاختبارات والإجراءات (بما فيها الكثير الذي لن يجرى سوى في هذه الزيارة فقط) – وجمع المعلومات (في صورة تاريخ طبي كامل) ولكن سيكون هناك وقت مخصص لطرح الأسئلة (سواء تلك التي تطرحينها على طبيبك أو تلك التي يطرحها هو عليك) والإجابة عنها.

وسيكون من المفيد أن تصلي عيادة طبيبك في أول زيارة لكِ لمتابعة الحمل مع مجموعة من المعلومات الحيوية التي قمتِ بتجهيزها مسبقاً.

هذه المعلومات تشمل عادة : معلومات عن الدورة الشهرية ( لإعطاء نظرة شاملة عن نمط الحيض لديكِ) وتاريخ آخر دورة حدث بعدها الحمل (لتحديد عمر الحمل مبدئياً والذي يتم تأكيده بعد ذلك بالسونار - وتحليل الحمل الرقمي إذا لزم الأمر- ايضاً لتحديد تاريخ الولادة المتوقع) - تاريخك الطبي كاملاً (يشمل ذلك : تاريخك المرضي الشخصي كـالأمراض المزمنة والعقاقير التي تتناولينها حالياً - تاريخ عائلتك الطبي فيما يخص الإضطرابات الجينية الوراثية  إن وجد - وتاريخك الولادي السابق مثل الإجهاضات السابقة  - مسار حالات حملك السابقة والمخاض والولادة).

وإذا كان من الصعب عليكِ تذكر هذه المعلومات - اتصلي بطبيك الأصلي السابق لتزويدك بالمعلومات والتقارير الطبية اللازمة.

إذا لم تكوني حامل بعد - وتريدين الإستعداد بشان تاريخك الطبي الشامل :
اقرئي موضوعنا عن صحتك قبل الحمل »

 وسوف يكون هناك أيضاً الكثير من النصائح التي لابد أن تضعيها في الاعتبار - عن كل شيء بدءاً مما ينبغي أن تأكليه (وما لا ينبغي أن تأكليه) وصولاً إلى المكملات الغذائية التي يجب أن تأخذيها - وسواء كان يجب أن تمارسي الرياضة أم لا وكيف .. لذا احرصي على الذهاب إلى طبيبك في أول زيارة وانتِ مسلح بقائمة من الأسئلة والاستفسارات التي دارت بخلدك بالفعل وكذلك بدفتر ملاحظات وورقة - لتسجلي ملاحظاتك.

زيارتك الأولى لطبيب النساء فرصة للنقاش ! .. هذا هو الوقت المناسب لتطرحي على الطبيب جميع أسئلتك ومخاوفك

مكملات الفيتامين في بداية الحمل


هل يجب أن اخذ الفيتامينات في هذا التوقيت؟ !
من الصعب أن تنجح المرأة الحامل في اتباع نظام غذائي مثالي كل يوم - وخاصة في بداية الحمل حينما يسد الغثيان الصباحي شهيتها تجاه الطعام - أو حينما لا تبقى كمية الطعام القليلة التي استطاعت المرأة تناولها في معدتها .. وفي حين أن مكمل الفيتامينات اليومي لا يحل محل الغذاء الصحي - فإنه قد يساعد في ضمان أن طفلك لن يصاب بضرر إن لم تنجحي دوماً في الحصول على العناصر الغذائية الضرورية.

وثمة أسباب اخرى منطقية تجعلك تأخذين الفيتامينات - فمن جانب - تؤكد الدراسات أن النساء اللاتي يأخذن مكملات الفيتامين التي تحتوي على حامض الفوليك Folic Acid اثناء أشهر الحمل الأولى ( وحتى قبل الحمل - انظري هنا) يقل بشكل كبير خطر إصابة طفلها بعيوب الأنبوب العصبي الجنيني (مثل السنسنة المشقوقة) بالإضافة إلى عيوب خلقية أخرى - ومن جانب آخر - فقد أكدت على الأقل دراسة واحدة أن أخذ مكمل يحتوي على الأقل على 10 ملجرام من فيتامين ب6 قبل واثناء بداية الحمل يقلل الغثيان الصباحي.

والأنواع الجيدة من المكملات المصممة خصيصاً للحوامل متوفرة بالصيدليات أو تصرف بناءاً على روشتة الطبيب - ولا تأخذي اي نوع من المكملات الغذائية خلاف تلك الخاصة بالحوامل إلا بعد موافقة طبيبك.
اقرئي موضوعنا الشامل عن الأدوية الآمنة خلال الحمل »

وبعض السيدات يصبن بالإمساك أو الإسهال بسبب الحديد الموجود في فيتامينات الحمل - ومرة أخرة قد يفيد تغيير النوع وأخذ مكمل حمل لا يحتوي على الحديد والحصول على الحديد من مكمل آخر ( يستطيع طبيبك ان يصف لك واحداً يذوب في الأمعاء والمخصص للمعدة الأكثر حساسية) قد يقلل كذلك من الاضطراب ويخفف من الأعراض .. ناقشي هذه الاحتمالات مع طبيبك.

إنني اتناول الكثير من الحبوب الغنية والخبز - إذا أخذت كذلك مكمل حمل - هل أكون بذلك احصل على الكثير من الفيتامينات والمعادن؟

من الممكن أن تحصلي على الكثير من الشئ المفيد - ولكن في الغالب ليس بهذه الطريقة .. إن أخذ مكمل حمل مع الطعام العادي الذي يحتوي على الكثير من الفيتامينات والعناصر الغذائية - لن يجعلك بذلك تحصلين على كمية زائدة من الفيتامينات والمعادن - ولكي تأخذي الكثير للغاية من العناصر الغذائية - لابد أن تضيفي مكملات أخرى خلاف تلك الخاصة بالحمل - وهو الأمر الذي لا ينبغي أن تقوم به المرأة الحامل قط إلا إذا كان تحت إرشاد طبيب يعلم أنها حامل .. ولكن من الحكمة أيضاً أن تحذري من اية اطعمة معززة بكمية تفوق الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين أ (A) - فيتامين د (D) - فيتامين هـ (E) - فيتامين ك (K) - وذلك لأن الكميات الكبيرة منها سامة .. ومعظم أنواع الفيتامينات الأخرى تذوب بالماء - والأمر الذي يعني ان الكميات الزائدة منها التي لا يستطيع الجسم استخدامها تخرج مع البول.

قد يفيدك قراءة موضوعات عن :
 كل أنواع الفيتامينات أهميتها ومصادرها »
الأطعمة المفيدة للحوامل والأطعمة الممنوعة »
اثر التغذية على الحمل »
إجراءات الوقاية من الإجهاض »


فريق العمل