مركز المساعدة
مساعدة سريعة

موعد الزيارة الأولى لطبيب النساء والتوليد

أول زيارة للحامل لطبيب النساء والتوليد عند الشك بوجود حمل هامة للغاية ومدى سرعة مقابلتك للطبيب مهمة للرعاية الجيدة لكِ أثناء فترة الحمل - فمجرد أن تشكي أنك ربما تكوني حاملاً - أو نتيجة تحليل حمل إيجابية - ابدئي في ترتيب موعد الزيارة الأولى.

أهمية المتابعة والعناية بالحمل


إن الرعاية الجيدة للحامل أثناء فترة حملها مهمة للغاية لإنجاب طفل وافر الصحة - وتكمن مفاتيح الرعاية الجيدة تلك في تولي شخص ثالث مع تعاونك أنتِ وزوجك - مهام المتابعة الطبية كما ينبغي لها أن تكون - شخص ممارس ومتخصص في طب النساء والتوليد .. فإذا كنتِ حقاً تنوي الاعتناء بنفسك وبحملك - فسوف تحتاجين اجراء الفحص الطبي الشامل لتكوني بتكوني مطمأنة على حملك والحصول على الرعاية الصحية المناسبة لكل مرحلة من مراحل الحمل .. اتصلي بطبيبك أو تحري عن طبيب نساء وتوليد لتحددي معه موعداً لبدء العناية بالحمل.
اقرئي موضوعنا الشامل عن اختيار طبيب النساء والتوليد »

حتى لو لم تكن هذه هي المرة الأولى لك في الحمل - لا تزال زيارات الطبيب أثناء الحمل مهمة لأن كل حمل مختلف عن الآخر.

متى أول زيارة لطبيب النساء والتوليد لمتابعة الحمل ؟


إن أول زيارة لطبيب النساء تتم غالباً قبل الأسبوع 10 من عمر الحمل - حتى يستطيع الطبيب إجراء تشخيص وفحوصات الحمل المبكرة في حالة الضرورة - وجرت العادة أن تكون أول زيارة للمرأة الحامل في الأسبوع السادس منذ آخر دورة شهرية LMP التي حدث الحمل بعدها (ولكنه يمكن أن يكون في أي وقت بين الأسبوعين السادس و12 من الحمل) - ولكن كلما اسرعتي إلى زيارة الطبيب كلما كان أفضل.



يجب عليك جدولة زياراتك لطبيب النساء والولادة بمجرد معرفة أنك حامل!

وبمجرد أن تشكي أنك ربما تكونين حاملاً (ظهور أعراض حمل مبكرة وتأخر للدورة الشهرية) - أو تكون نتيجة تحليل الحمل المنزلي إيجابية - اتصلي بطبيبك لتحددي معه أول موعداً لتشخيص حملك وفحص حالتك الصحية.

إن مدى سرعة مقابلتك للطبيب تتوقف على عدة أمور بلا شك - أولها هي حالتك الصحية خاصة ان كان لديك تاريخ مرضي قد يهدد حياة الجنين - ظروفك الاقتصادية أنتي وزوجك - الثقافة والتي تعبر عنها العادات والتقاليد والتي قد تقف حائل دون مقابلة طبيب متخصص .. إن مدى رغبتك في الرعاية الطبية لحملك (خاصة إن كان هذا الحمل الأول لكِ) سوف يلعب دوراً هاماً في التغلب على هذه العقبات أمام تلك الزيارة.

أيضاً تتوقف سرعة مقابلة طبيب النساء والتوليد على مدى الإقبال على العيادة أو النظام المتبع في الكشف - فـ بعض الأطباء سيتمكنون من تحديد موعد فوري لكِ  - في حين أن البعض الآخر ( المشغولين للغاية ) قد لا يستطيعون تحديد موعد لك قبل عدة أسابيع أو ربما فترة أطول من ذلك.

موعد تسجيل الحمل أو فتح ملف الحمل. نموذجياً، يتمّ قبل الأسبوع العاشر من الحمل حتى تستطيع طبيبتك إجراء الفحوصات وجلسات التصوير المبكرة إذا وجدت ضرورة لذلك. ولكنه يمكن أن يكون في أي وقت بين الأسبوعين الثامن و12 من الحمل.
ولكن حتى إن لم تستطيعي زيارة الطبيب على الفور - فهذا لا يعني ألا تبدئي العناية بنفسك وبالجنين ..

إذا لم تكوني حاملاً -- إذا جاءت نتيجة تحليل الحمل سلبية في هذه المرة - ولكن ترغبين بشدة في أن تكوني حامل سريعاً - ابدئي في اتخاذ الإجراءات السابقة لمرحلة الإخصاب .. فالإعداد الجيد في الفترة السابقة للإخصاب - سوف يعزز من فرص حدوث الحمل.

وبغض النظر عن وقت زيارتك للطبيب - فمجرد أن تري هذا الخط الوردي أو علامة الموجب في تحليل الحمل المنزلي - ابدئي تناول فيتامينات الحمل ( إن لم تكوني تفعلين ذلك بالفعل ) وتصرفي من منطلق كونك حاملاً - أي ابتعدي عن التدخين و المشروبات الكحولية واتبعي نظاماً غذائياً سليماً وما إلى ذلك ..
لمزيد من التفاصيل اقرئي عن اثر التغذية على الحمل »

وإن كنتِ تشعرين بنسبة خطورة عالية تهدد الحمل ربما بسبب حالات إجهاض سابقة مثلاً أو حمل خارج الرحم سابقاً - أو إن كنتَ ستشعرين بمزيد من الراحة إذا رأيتِ الطبيب في فترة مبكرة عن تلك التي يُعتاد فيها رؤية طبيب النساء والتوليد - اتصلي بعيادة نساء وولادة لتحديد اقرب موعد ممكن.

إجراءات طبيب النساء لتشخيص وفحص الحمل في أول زيارة


إذا لم  تكوني قد زرتِ طبيب نساء وولادة أو مقدم الرعاية الصحية خلال فترة ما قبل الحمل - فـ غالباً ما تكون الزيارة الأولى للحامل لطبيب النساء والولادة هي أطول زيارة لها خلال فترة الحمل بالكامل حتى الولادة .. ستكون أكثرها شمولاً - حيث بالإضافة إلى الاختبارات والإجراءات  - ستكون هناك معلومات يجمعها عنكِ الطبيب لأول مرة - معلومات طبية حيوية تشمل : تاريخك الطبي السابق - تاريخ عائلتك الطبي فيما يتعلق بالإضطرابات الجينية الوراثية..  بالإضافة إلى وقت مخصص لطرح الأسئلة (سواء تلك التي تطرحينها على طبيبك أو تلك التي يطرحها هو عليك) والإجابة عنها.

في اول زيارة لطبيب النساء لتشخيص وفحص الحمل يتم فتح ملف لكِ يحمل أسمك يسمى بـ "ملف الحمل" - لذلك قد يسمى هذا الموعد الأول بـ موعد تسجيل الحمل .. هذا الملف يُدون فيه ملاحظات الطبيب ونتائج الفحوصات التي سوف يقوم بإجراؤها كالتالي:

تاريخ الحيض لديكِ وأعراض الحمل

 سيرغب طبيبك في جمع معلومات حيوية عن نمط الحيض لديكِ (الكمية - المدة - انتظامه) وتاريخ آخر دورة شهرية طبيعية لتحديد عمر الحمل وموعد الولادة التقديري (يمكنك الاستعانة ببرنامج بيتي بيديا لحساب موعد الولادة التقريبي) - وما إذا كنتِ تعانين من أعراض الحمل المبكرة .. هذه المعلومات تمثل خطوة تمهيدية نحو تشخيص حملك واستبعاد مشاكل الدورة الشهرية الشائعة.

تاريخك الطبي كاملاً medical history

لكي يحيطك الطبيب بأفضل رعاية ممكنة - سيرغب في معرفة الكثير عنك .. اذهبي إلى عيادة الطبيب وأنتِ مستعدة بما لديكِ من تقارير طبية عنكِ بالمنزل أو اتصلي بطبيبك الأصلي لينعش ذاكرتك بشأن التالي :
  • تاريخك الطبي الشخصي : المرض المزمن – مرض أو جراحة مهمة سابقة – حساسية معروفة من أي شيء بما في ذلك الحساسية ضد اية عقاقيرز
  • المكملات الغذائية : الفيتامينات والمعادن والأعشاب وما إلى ذلك
  • العقاقير (سواء المتوفرة في الأسواق أو التي أخذتيها بناء على تعليمات طبيب - والتي تأخذينها حالياً أو أخذتيها منذ حدوث الحمل.
  • تاريخ أسرتك الطبي : الاضطرابات الجينية – الأمراض المزمنة – مشكلات حمل غير معتادة.
  • تاريخك الشخصي فيما يتعلق بالناحية النسائية : سنك عند أول دورة شهرية – الطول المعتاد لكل دورة – مدة وانتظام الدورات الشهرية.
  • تاريخك الولادي السابق : الولادات أو الإجهاضات السابقة – بالإضافة إلى مسار حالات حملك السابقة والمخاض والولادة.
  • تاريخك الاجتماعي وأحوالك الشخصية : سوف يطرح طبيبك كذلك أسئلة عن تاريخك الاجتماعي مثل : سنك ووظيفك – عاداتك الحياتية (كيف تأكلين؟) وسواء تمارسين الرياضة أو تشربين الكحول أو تدخنين أو تأخذين عقاقير منشطة أم لا – أو تتعاطين المخدرات أم لا .. وعوامل أخرى في حياتك الشخصية والتي قد تؤثر على حملك (معلومات عن والد طفلك ومعلومات عن أصولك العرقية).
إذا لم تكوني حامل بعد - وتريدين الإستعداد بشان تاريخك الطبي الشامل :
اقرئي موضوعنا عن صحتك قبل الحمل »
الاختبارات الهامة قبل الحمل »

الفحص الجسدي الشامل

 يشمل الفحص الجسدي تشخيصاً للحمل وتقييماً لصحتك العامة من خلال :
  • فحص القلب.
  • فحص الرئتين.
  • فحص الثديين والبطن.
  • قياس ضغط دمك - ليكون بمثابة القراءة الأساسية التي يقارن بها القراءات التالية.
  • ملاحظة الوزن والطول (قبل الحمل الحالي).
  • فحص الذراعين والساقين للكشف عن الدوالي والاستسقاء (تورم ناتج عن وجود ماء زائد بالأنسجة) - ليمثل قراءة أساسية يقارن بينها وبين قراءات الزيارات التالية.
  • فحص للأعضاء التناسلية الخارجية ومهبلك وعنق الرحم (مع وجود منظار جوفي بالداخل تماماً - كذلك الذي يستعمل عند إجراء المزرعة).
  • فحص الحوض والرحم لتشخيص الحمل ولتحديد عمر الحمل التقريبي- وتقييم لحجم وشكل عظم الحوض (الذي من خلاله سيحاول طفلك في النهاية العبور).

مجموعة من التحاليل الطبية

 كما سيطلب منك الطبيب على الأرجح إجراء تحليل حمل بالبول أو بالدم (عادة كلاهما) للكشف عن هرمون الحمل hcg ( المنشط المنسلي المشيمي ) - كخطوة تقليدية لتأكيد حدوث الحمل (إن لم تكوني قد أجريتيه بالفعل).

وهناك بعض التحاليل الطبية الأخرى بغرض العناية بالحمل وتجرى بشكل روتيني لجميع الحوامل - وبعضها يجرى بشكل روتيني في بعض أنحاء البلاد أو لدى بعض الأطباء وليس لدى غيرهم - وبعض الاختبارات تجرى فقط عند الضرورة .. وتشمل أكثر اختبارات الحمل شيوعاً :
  • تحليل دم لتحديد فصيلة الدم والعامل الريصي.
  • تحليل بول لفحص معدلات الجلوكوز (السكر) والبروتين وكرات الدم البيضاء والبكتيريا.
  • اختبارات دم مسحية لتحديد معدلا الأجسام المضادة والمناعة ضد أمراض مثل الحصبة الألمانية.
  • اختبارات لاستبعاد الإصابة بأمراض معدية مثل : الزهري – السيلان – التهاب الكبد (بي) – المتدثرة – فيروس نقص المناعة.
  • اختبارات جينية للكشف عن تليف البنكرياس الحويصلي أو أنيميا فقر الدم المنجلي أو داء تاي ساكس أو أية أمراض جينية أخرى.
  • مزرعة للكشف عن سرطان عنق الرحم.
  • اختبار لمستوى سكر الدم للكشف عن أية احتمالات للإصابة بالداء السكري لدى السيدات اللاتي لديهن تاريخ أسري في الإصابة بالداء السكري - وهؤلاء اللاتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم وهؤلاء اللاتي أنجبن قبل ذلك طفلاً كبيراً للغاية أو يعاني من عيوب خلقية – أو اللاتي اكتسبن وزناً كبيراً في حمل سابق (وجميع النساء الحوامل يجرين اختباراً مسحياً لنسبة الجلوكوز للكشف عن سكر الحمل في الأسبوع 28 من الحمل تقريباً).
الاختبارات الشائعة خلال الحمل ومتى وكيفية إجراؤها »
اقرئي موضوعنا الشامل عن إجراءات الطبيب لتشخيص الحمل »

فرصة للنقاش ! .. هذا هو الوقت المناسب لتطرحي على الطبيب جميع أسئلتك ومخاوفك

إن الزيارة الأولى لطبيب النساء لتشخيص وفحص حملك -  فرصة جيدة لتقديم قائمة بالأسئلة التي ترغبين في طرحها (أنت وشريكك) حول الحمل - وكيفية العناية بالحمل - والخيارات المتاحة عند الولادة.

إذا أردتِ معرفة تفاصيل التشخيص الطبي لتأكيد حدوث الحمل - لدينا في بيتي بيديا موضوع مخصص يتحدث عن سيناريو تشخيص الحمل في عيادة الطبيب - للاطلاع عليه : تشخيص الحمل 

   

فريق العمل