مركز المساعدة
مساعدة سريعة

تحليل الحمل

كل ما تريدين معرفته عن تحاليل الحمل المختلفة (اختبارات تشخيص الحمل) - تحليل الحمل بالبول - تحليل الحمل بالدم - والعومل المؤثرة في اختيار وسيلة تحليل الحمل المناسبة. 

ربما أنتِ الآن قد تجاوزتِ عدة أيام بعد الإباضة وتشكين في أنه ربما قد حدث حمل خلال هذه الدورة! .. السؤال التالي الذي قد تطرحينه على نفسك هو : هل يجب أن أذهب إلى الطبيب لإجراء اختبار حمل للدم أو هل يجب عليّ إجراء اختبار الحمل المنزلي؟

مثل معظم الأسئلة المتعلقة بالخصوبة والحمل - لا توجد إجابة واضحة على هذا السؤال - سيحدد كل من تحليل الحمل بالدم وتحليل الحمل المنزلي وجود هرمون الحمل hCG لديكِ أم لا.

تتسائلين ما هو هرمون الحمل ؟ اقرئي : هرمون الحمل Hcg »

إن الكشف عن هرمون الحمل هي الوسيلة الوحيدة في الفترة المبكرة التي تحدد أنك حامل بشكل مؤكد وليست أعراض الحمل الظنية.

 سوف يحدد تحليل الحمل إذا كنت حاملاً أم لا بغض النظر عن أعراض الحمل المبكرة التي ربما تشعرين بها وربما لا .. ولتحديد الاختبار المناسب لك - قد ترغبين في النظر إلى عدة عوامل وهي :
  • الراحة.
  • تكلفة الاختبار.
  • دقة الاختبار. 
  • وتاريخ حدوث الحمل (يوم التبويض).
ولكن في البداية سنتكلم عن أنواع تحليل الحمل ثم نستعرض العوامل التي تؤثر في اختيارك لنوع التحليل.

أنواع تحليل الحمل

  1. تحليل الحمل عن طريق البول. 
  2. تحليل الحمل عن طريق الدم.

تحليل الحمل بالبول

موضوع رئيسي : تحليل البول

اختبار الحمل المنزلي HPT


موضوع رئيسي : تحليل الحمل المنزلي

شأنه شأن تحليل البول الذي نجريه في معامل التحليل أو عيادة الطبيب - فإن تحليل الحمل المنزلي يشخص الحمل عن طريق تقصي وجود هرمون الحمل hCG  (الهرمون المنشط المنسلي المشيمي ) في البول أم لا.

لمزيد من المعلومات عن هرمون الحمل : هرمون الحمل Hcg »

تحليل الحمل المنزلي يخبرك إن كنتِ حاملاً في دقائق معدودة بأي عينة بول في أي وقت من اليوم - فبعض أدوات اختبار الحمل ذات الحساسية العالية يمكنها استكشاف هرمون الحمل في فترة تقل عن الأربعة عشر يوماً التالية للإخصاب - وفي فترة مبكرة مثل اليوم الأول لتأخر الدورة الشهرية .. بيد أن النتائج تكون أكثر دقة إن انتظرت بضعة أيام بعد تأخر الدورة الشهرية ( وبعد تأخرها بأسبوع يكون أفضل ).

لمزيد من المعلومات اقرئي عن : دقة نتائج اختبار الحمل المنزلي »

ونتيجة اختبار الحمل المنزلي الذي يجرى باللطريقة الصحيحة تكون في مثل دقة تحليل البول الذي تجرينه في معمل أو عيادة الطبيب .. والذي يفوق احتمال أن يكون صحيحاً إن كان الناتج إيجابياً - مقارنة بما إذا كان سلبياً.

لمزيد من المعلومات إقرأ عن : كيفية استخدام اداة اختبار الحمل المنزلي »

مميزات تحليل الحمل المنزلي

أنها توفرلك النتائح الفورية مع الخصوصية التامة .. فهي تقدم لك تشخصياً في فترة مبكرة من الحمل  – وهي على الأرجح الفترة المبكرة  قبل زيارة الطبيب .. اختبارات الحمل المنزلية HPT ونتائجها المبكرة تمنحك الفرصة أن تبدئي في العناية بنفسك في غصون أيام من حدوث الحمل.

عيوب تحليل الحمل المنزلي

يعتبر من أهم عيوب اختبار الحمل المنزلي هو أنه لو أظهرت لكِ نتيجة سلبية خاطئة وكنتِ بالفعل حاملاً - قد ترجئين رؤية طبيب متخصص وبالتالي لا تتخذين الخطوات المناسبة للعناية بحملك وبنفسك .. كما أن الاعتماد على اختبار الحمل المنزلي بعد أن اظهر لكِ نتيجة إيجابية - قد يجعلك تؤجلين زيارة الطبيب لأنك تفترضين أن إجراء تشخيص حمل في هذه المرحلة هو السبب الوحيد من زيارة طبيب نساء وولادة .. لذا عند استخدامك اختبار الحمل - ضعي في اعتبارك أنه ليس مصمماً ليحل محل استشارة الطبيب المتخصص - بل أن المتابعة الطبية التالية للاختبار مهمة وضرورية - فإن ظهرت لكِ نتيجة اختبار إيجابية لابد أن يؤكدها اختبار جسدي يليه فحص شامل  .. (للمزيد اقرئي : تشخيص الحمل من خلال فحص الطبيب وملاحظات الحامل »)

وإن جاءت نتيجة الاختبار سلبية ولم تبدأ دورتك الشهرية في غضون أسبوع -  أجري الاختبار مرة أخرى - وإن كان الاختبار الثاني سلبياً أيضاً فلابد أن تكتشفي أنت وطبيبك السبب في ذلك.

أمر آخر يجب أن تعرفيه - وهو أنه في الوقت الذي يكون فيه احتمال الحمل قائماً لابد أن تتصرفي وكأنك حامل بالفعل  ( بمعنى أن تتجنبين كل ما هو ضار بالحمل مثل التدخين أو استنشاق دخان السجائر - الكحوليات - المجهود البدني الشديد .. وما إلى ذلك) وذلك حتى تتأكدي تماماً أنك لست حامل.

تحليل البول في المعمل أوعيادة الطبيب

 هذا التحليل مثله مثل تحليل البول بواسطة أداة اختبار الحمل المنزلي من حيث الأسس - فإن هذا النوع يتحرى  أيضاً الهرمون المنشط المشيمي أو هرمون الحمل HCG في البول - وبدقة تقارب المائة بالمائة – في فترة مبكرة للغاية تبدأ من أسبوع إلى أربعة عشر يوماً بعد حدوث الحمل .. ولكن الاختلاف بينه وبين الاختبار المنزلي هو أن هذا الاختبار بجريه متخصص والذي سيقوم  ( نظرياً على الأقل  ) بإجرائه على النحو الصحيح .. كما أن هذا الاختبار لا يتطلب أن تكون عينة البول من أول تبول صباحي ..

صحيح أن تحاليل البول أقل تكلفة من اختبارات الدم وتوفر للمرأة الخصوصية - لكنها لا توفر نفس كم المعلومات التي يوفرها اختبار الدم.

تحليل الحمل بالدم

موضوع رئيسي : تحليل الحمل بالدم

إن تحليل الحمل بالدم أكثر تعقيداً وتبلغ درجة دقته مائة بالمائة بعد أسبوع من حدوث الإخصاب  (باستثناء حالات الخطأ الفردية في نتائج المعامل وهي نادرة جداً) وهو لا يستخدم سوى نقاط قليلة من الدم - وقد يفيد كذلك في تحديد تاريخ الحمل من خلال قياس كمية هرمون الحمل Hcg  بدقة (عادة يتم استخدام كلاً من اختبار hCG في الدم وفحص الأشعة فوق الصوتية لتحديد عمر الحمل).

تحليل الحمل بالدم لتقصي هرمون الحمل نوعان :
  • تحليل هرمون hCG النوعي.
  • تحليل الحمل الرقمي beta-hCG.

تحليل الحمل النوعي بالدم 

أو ما يطلق عليه بـ "تحليل الحمل بالدم العادي" .. وهو تحليل يكشف عن وجود هرمون hCG في الدم أم لا - ونتائجه اما سلبية أو إيجابية (يتم إجراؤه في دقائق معدودة).

تحليل الحمل الرقمي b-hCG

تحليل يخبرك عن كمية هرمون الحمل في الدم (لذلك يطلق عليه  أيضاً اسم "تحليل هرمون الحمل الكمي")  - وهذا الرقم الذي يعبر عن كمية هرمون الحمل يشار إليه بـ " مستوى الهرمون" (وهذا الاختبار يستغرق بعض الوقت) ..  تحليل الحمل الرقمي يتطلب عادة إجراؤه لمرتين او أكثر بينهم فاصل زمني 48 إلى 72 ساعة - فهو يستخدم أكثر بغرض قياس تطور الحمل وليس للكشف عن وجود الحمل فقط - من خلال قراءة الكميات المختلفة في كل تحليل ومعرفة  معدلات الزيادة ( أو الاختلافات) في مستويات هرمون الحمل.

ولأن معدلات هرمون الحمل تتغير بتقدم الحمل فـ بالإمكان عن طريق قياس كمية هرمون الحمل في الشهور الأولى من الحمل معرفة إن كان الحمل يتطور بشكل سليم أم لا - من خلال مقارنة الكمية التي تم الكشف عنها لهذا الهرمون في كل تحليل مع ما يقابلها من المستويات الطبيعية (القياسية) لهرمون الحمل في الفترة الحالية للحمل - وحساب الاختلاف بين الكمية في التحليل الأول والكمية في التحليل الثاني وهذا الاختلاف يشار إلى بـ "معدل الزيادة".

وغالبا ما يكون هناك اختلاف بين كميات هرمون الحمل (في كل تحليل) مع زيادة سريعة في الأرقام - خاصة في الأسابيع القليلة الأولى من الحمل. - وفي الحمل الطبيعي - سوف تتضاعف مستويات هرمون الحمل hcg كل 72 ساعة عادة - وهذا دال على سلامة الحمل.

نتائج إيجابية كاذبة لتحليل هرمون الحمل

كما هو الحال في معظم التحاليل - يمكن أن تكون نتائج تحليل هرمون الحمل سلبية أو إيجابية كاذبة .. إن انتشار نتائج هرمون الحمل بالدم الإيجابية الكاذبة منخفضة - حيث تتراوح التقديرات بين 0.1 إلى 2٪ - عادة ما تكون نتائج hCG المصلية الإيجابية الكاذبة  بسبب تدخل مواد أخرى غير هرمون الحمل .. بعض الأمثلة على هذه المواد التي يمكن أن تسبب نتائج إيجابية كاذبة تشمل : هرمون LH البشري - وحدوث تداخل الأجسام المضادة المتجانسة والأجسام المضادة المناعية (قد تنشأ بعد إعطاء المضادة العلاجية أو التعرض البيئي للمستضدات الحيوانية ) - والعامل الروماتويدي.

 تتميز معظم النتائج الإيجابية الكاذبة بمستويات هرمون الحمل التي تقل بصفة عامة عن 1000 وحدة دولية / مل وعادة تكون أقل من 150 وحدة دولية / مل.

توجد عدة طرق لتحديد الأجسام المضادة المسببة للتداخل - بما في ذلك الكشف عن هرمون الحمل في البول - واستخدام طرق التحليل المختلفة لهرمون الحمل - واستخدام عوامل حظر غير محددة.

إن تأكيد وجود هرمون الحمل في البول هو نهج بسيط لتحديد الجسم المضاد المتداخل - حيث أن الوزن الجزيئي العالي لهذه الأجسام المضادة يمنع الترشيح الكلوي والإفراز البولي - ومع ذلك - هذا غير عملي لتركيزات هرمون الحمل المنخفضة للغاية - خاصة أن تركيز هرمون الحمل في البول قد لا يصل إلى حدود الكشف لدى بعض أدوات اختبارات الحمل بالبول.

يمكن تحديد الأجسام المضادة المسببة للتداخل عن طريق - إما فحص عينة جديدة أو استخدام طريقة بديلة للكشف عن هرمون الحمل - حيث أن التداخل غالباً ما يتم التخلص منه بواسطة طرق تستخدم أجسام مضادة وكواشف مختلفة .. وأخيراً - يمكن إضافة عوامل حظر مثل الجلوبولين المناعي الحيوان المنقى إلى الفحص لتشبع الأجسام المضادة المتغايرة ومنع تداخلها مع الفحص.


نتائج سلبية كاذبة لتحليل هرمون الحمل

تحليل البول عادة ما يتضمن نتائج تحليل هرمون الحمل السلبي الكاذب  False-negative - وهي ناتجة عن الطبيعة النوعية للاختبار .. فقد تتضمن أسباب نتيجة التحليل السلبي تركيز هرمون الحمل الأقل من حساسية أداة اختبار الحمل المنزلي المستخدم - أو سوء تقدير موعد الدورة الشهرية المتأخرة - أو تأخر الإباضة أو التأخر في زرع  البويضة الملقحة في بطانة الرحم - كل هذه هي أسباب أخرى لتدني تركيزات هرمون الحمل في وقت الاختبار (خاصة تحليل البول لأن تركيز هرمون الحمل في البول يكون أقل من تركيزه في الدم) مما ينتج عنه نتيجة سلبية كاذبة.

ومعظم اطباء النساء والولادة - يطالبون بإجراء تحليل بول واختبار دم ليكونوا واثقين من تشخيص الحمل.

اختيار وسيلة تحليل الحمل المناسبة


عند تحديد ما إذا كان يجب عليك استخدام أدوات تحليل الحمل المنزلي HPT  أو إجراء تحليل حمل بالدم في المعمل - إليكِ بعض العناصر التي يجب وضعها في الاعتبار :

الملاءمة : 

في حين أنه من الصحيح أن تحليل الحمل الرقمي يمكن أن يؤكد الحمل قبل يومين من الكشف المبكر عن هرمون الحمل - فإن تحليل الحمل النوعي الذي تم ضبطه للكشف عن هرمون الحمل عند مستوى 25 وحدة دولية / مل ليس أكثر حساسية من الكشف المبكر له بواسطة تحليل حمل منزلي عالي الحساسية الذي يقرأ عند 25 وحدة دولية / مل أو اقل.

تجد العديد من النساء أنه من الأفضل أن تنتظرن يومًا أو يومين فقط - ثم تجرين اختباراً للحمل في منزلهن بخصوصية تامة.

بالإضافة إلى ذلك - سوف ينتج عن اختبار الحمل المنزلي نتائج في دقائق معدودة - ومن ناحية أخرى - قد تكونين على أحر من الجمر لمدة تصل إلى 48 ساعة لانتظار النتائج من تحليل الحمل الرقمي بالدم (يرتبط وقت الكشف بحساسية الفحص المستخدم - معظم تحاليل الحمل الحالية لديها حساسية لحوالي 25 وحدة دولية / مل).

التكلقة :

 ستختلف نفقات الجيب من أجل تحليل حمل بالدم حسب المعمل أو العيادة التي تختاربها ونوع التأمين الذي لديك. يجب أن تتوقعي دفع ما لا يقل عن حوالي 70 جنيهاً مصرياً لإجراء تحليل حمل رقمي في المختبرات ذات السمعة في مصر.

وإذا كانت النتائج غير مؤكدة (مستوى hCG بين 5 وحدة دولية / مل و 25 وحدة دولية / مل - وهي منطقة ألتباس) - فستكون إعادة الاختبار مطلوبة في غضون أيام قليلة (بعد 48 إلى 72 ساعة)  والتي تٌعني في معظم الحالات رسومًا إضافية.

 من ناحية أخرى - يمكنك شراء 3 شرائط اختبار حمل بحوالي 10 جنيه مصري - مما يسمح لك باختبار عدة أيام متتالية إذا لزم الأمر.

الدقة :

 تحليل الحمل "الأكثر دقة" هو تحليل الحمل الرقمي للدم b-hCG - لأنه يحدد الكمية الدقيقة لـ هرمون الحمل hCG في دمك - سيسمح ذلك لطبيبك بتحديد واضح للغاية حول ما إذا كنت حاملاً أم لا - أو إذا كانت إعادة الاختبار مطلوبة في بضعة أيام أخرى.

 مع كل من تحليل الحمل النوعي بالدم وتحليل الحمل المنزلي - من الممكن الحصول على نتيجة سلبية خاطئة - هذا يعني أنه إذا كان الاختبار غير حساس بدرجة كافية للكشف عن مستواكي الحالي من هرمون الحمل (على سبيل المثال : إذا كان مستواك الحالي هو 20 وحدة دولية /  مل وتم تعيين الاختبار على الكشف عن hCG عند مستوى 25 وحدة دولية أو أكثر) - ستحصلين على نتيجة تحليل سلبية بالرغم من كونك حامل.

إذا حصلتِ على نتيجة سلبية من تحليل الحمل المنزلي أو تحليل دم نوعي للحمل - وما زالت لديكِ أعراض للحمل - نوصي بإعادة الاختبار في غضون أيام قليلة.

تاريخك الطبي السابق في الحمل : 

إذا كنت قد تعرضت لإجهاض أو حمل خارج الرحم في الماضي -  فقد يرغب طبيبك في مراقبة مستويات هرمون الحمل لديكِ بشكل وثيق في الأسابيع العدة الأولى من الحمل.

في الأيام الأولى من الحمل - تتضاعف مستويات هرمون الحمل كل 48-72 ساعة. (انظر الرسم البياني أدناه لمستويات hCG في الدم مع تقدم الحمل). إذا لم ترتفع مستويات هرمون الحمل بشكل مناسب في تلك الأيام المبكرة - يمكن أن تشير إلى وجود مشكلة كامنة في الحمل.

قد يفيدك هذا الموضوع : أسباب انخفاض مستوى هرمون الحمل »

من خلال مراقبة مستويات هرمون الحمل الخاص بكِ بدقة مع تحليل الحمل الرقمي المنتظم - قد يتمكن طبيبك من اكتشاف مشكلة في وقت مبكر.

لا يسمح تحليل الحمل العادي (النوعي) بالدم وتحليل الحمل المنزلي بمراقبة تطور الحمل - لأنها لا تكشف عن كميات محددة من هرمون الحمل hCG - ولا يمكن تحديد ما إذا كانت المستويات تتزايد بشكل مناسب.

جدول حول مستويات هرمون الحمل القياسية خلال أسابيع الحمل : مستويات هرمون الحمل القياسية »


فريق العمل