مركز المساعدة
مساعدة سريعة

خطوات التلقيح الصناعي في المختبر

الموضوع الشامل عن خطوات التلقيح الصناعي في المختبر (أطفال الأنابيب والحقن المجهري) IVF treatment step by step - كل خطوة من خطوات التلقيح الصناعي مشروحة بالتفصيل - مع توضيح أساسيات لفهم التلقيح الصناعي - تكاليف التلقيح الصناعي / مدى نجاح التلقيح الصناعي / مخاطر التلقيح الصناعي والمضاعفات الناتجة عنه / فشل دورة التلقيح الصناعي .. اقرأ الموضوع بعناية.

ربما كنتِ تحاولين الحمل لأشهر أو على الأرجح لسنوات وسنوات - وقررتي أنتِ وزوجك استخدام احدى تقنيات المساعدة على الإنجاب (تقنيات التلقيح الصناعي ART) مثل : التلقيح الصناعي في المختبر IVF - وهو محور هذا الموضوع .. ولكن دعونا في البداية وببساطة نتكلم عن تقنيات التلقيح الصناعي.

تقنيات التلقيح الصناعي


تقنيات التلقيح الصناعي Artificial Reproduction Technology وقد تسمى أحياناً بـ التقنيات المساعدة على الإنجاب واختصارها هو ART - تشمل :
  • التلقيح الصناعي في المختبر (الأنابيب) In Vitro Fertilization : واختصاره IVF .. وفيه يتم جمع (سحب) البويضات والحيوانات المنوية مع بعضهما البعض خارج الرحم ووضعهم في حاضنة (طبق) .. ويشمل هذا الأسلوب طريقتين .. الطريقة التقليدية للتلقيح الصناعي  في المختبر (أطفال الأنابيب) والطريقة المتطورة أو التي تستخدم لحالات معينة وهي طريقة الحقن المجهري. 
  • التلقيح الصناعي داخل الرحم Intrauterine Insemination : واختصاره IUI : في هذا النوع من التلقيح، يتم إدخال الحيوانات المنوية من الزوج في رحم المرأة عبر أنبوب طويل ورفيع

ويقوم الطبيب مع الزوجين باختيار أحدها بحسب الحالة بعد إجراء مجموعة من الفحوصات والتحاليل

 يمكن أن يكون بدء عملية التلقيح الصناعي في المختبر (أطفال الأنابيب) تجربة مثيرة للشغف والتفاؤل - وكذلك مثيرة للأعصاب !! .. عادة - لا يتم إجراء عمليات التلقيح الصناعي في المختبر إلا بعد فشل علاجات الخصوبة الأخرى .. ولكن هذا ليس هو الحال دائما .. في بعض الأحيان - يكون التلقيح الصناعي هو أول علاج يتم تجربته.

على سبيل المثال - قد يكون التلقيح الصناعي هو الخيار الأول إذا ...
  • في الحالات الشديدة من العقم عند الرجال.
  • إذا تم انسداد قناة فالوب للمرأة.
  • إذا تم استخدام البويضات المحفوظة بالتبريد مسبقاً.

وفي الأحيان الأخرى - حتى مع وجود الحالات التي ذكرناها أعلاه - قد يأتي التلقيح الصناعي بعد سنوات من محاولة الحمل والعديد من اختبارات الخصوبة.

في كثير من الأحيان عندما يقال "التلقيح الصناعي" يكون المقصود به التلقيح الصناعي في المختبر (أطفال الأنابيب).

إن مجرد النظر إلى صور الموجات فوق الصوتية وعمل اختبارات الدم وأخذ الحقن - يمكن أن يجعلك هذا تشعرين بالضعف (وهذا قبل أن تتمكن الأدوية من العبث بمزاجك!) - أضيفي إلى ذلك تكلفة التلقيح الصناعي - خاصة إذا كنتِ أنتِ وزوجك تدفعون من مدخراتكم أو أموال القروض والسُلف - وليس من المستغرب إذا كنتِ تشعرين بالقلق.

ومع ذلك - فكلما فهمتِ أكثر حول ما سيأتي بعد ذلك - زاد التحكم في شعورك .. في حين أن بروتوكول كل عيادة سيكون مختلفاً بعض الشيء وتعديل العلاجات لتلبية الاحتياجات الفردية للزوجين - إليكِ تحليل تفصيلي لما يحدث عموماً أثناء الإخصاب في المختبر - بالإضافة إلى معلومات عن المخاطر والتكاليف وما هو التالي - إذا فشلت دورة علاج التلقيح الصناعي.


أساسيات لفهم التلقيح الصناعي في المختبر

صورة لطبق بتري - يتم فيه جمع البويضات
والحيوانات المنوية
  • في المختبر تعني أن التخصيب يتم خارج جسم الزوجة - في حاضنة (طبق بتري) - والتخصيب أو الإخصاب (التلقيح) يشير إلى حدوث الحمل .. عادة - ينطوي التلقيح الاصطناعي على أخذ العديد من البويضات (التي يتم استرجاعها عن طريق إبرة موجهة بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل) ووضعها في طبق بتري (طبق بتري هو وعاء مسطح دائري الشكل وشفاف مع غطاء- يصنع من الزجاج أو من اللدائن) مع الحيوانات المنوية المغسولة (يتم جمعها عن طريق الاستمناء).
  •  إذا سارت الأمور بشكل جيد - فسوف يتم تخصيب بعض البويضات المستردة - بواسطة الحيوانات المنوية - بشكل عفوي أو طبيعي بدون أي تدخل من الطبيب لإحداث التخصيب وتصبح أجنة (وهذا ما يطلق عليه طفل الأنبوب/ طفل الأنابيب) .. سيتم نقل واحد أو اثنين من هذه الأجنة الصحية إلى رحم الزوجة للتعشيش واستمرار الحمل.

إجراء الحقن المجهري لإحداث التلقيح
  • في بعض الحالات - تحتاج الحيوانات المنوية إلى مساعدة إضافية في عملية الإخصاب .. وهذه المساعدة عبارة عن إجراء متطور عن طريقة أطفال الأنابيب التقليدية - يسمى ها الإجراء بـ الحقن المجهري : عبارة عن حقن حيوان منوي واحد داخل بويضة تحت لميكروسكوب - حيث يستخدم الحقن المجهري لإحداث التخصيب عمداً وذلك في حالات العقم الشديد للذكور - والبويضات المحفوظة بالتجميد سابقاً - أو إذا فشلت دورات التلقيح الصناعي السابقة في النجاح في مرحلة الإخصاب.
  • في العادة - وعندما يقال "التلقيح الصناعي في المختبر IVF" يقصد به أطفال الأنابيب ما لم يتم ذكر "الحقن المجهري ICSI" على وجه التحديد .. على اعتبار أن الحقن المجهري اسلوب مشتق أو مرحلة إضافية متطورة من مراحل دورة أطفال الأنابيب - والحقن المجهري أكثر دقة لأن الطبيب يقوم بحقن الحيوان المنوي داخل البويضة - وهي عملية أكثر نجاحاً عن أطفال الأنابيب - وجميع الحالات تستطيع أن تجري عملية أطفال الأنابيب - لكن في حالة وجود ضعف شديد في الحيوانات المنوية عند الزوج فمن الضروري عمل الحقن المجهري - لأن الحيوان المنوي يكون غير قادر على اختراق البويضة (لذلك يجب عمل تحليل للسائل المنوي عند بدء دورة التلقيح الصناعي) .. والسيدات ليس لهن دخل في تحديد العملية إذا كانت حقن مجهري أو أطفال أنابيب.
  • قبل أن يمكن استرجاع البويضات - يجب تحفيز المبيض (تنشيط المبيض لإنضاج أكثر من بويضة) .. بدون مساعدة أدوية الخصوبة - سوف ينضج جسمك عادة بويضة واحدة فقط (أو ربما بويضتين) كل دورة شهرية .. بالنسبة لأسلوب أطفال الأنابيب التقليدي - فأنتِ بحاجة إلى الكثير من البويضات .. تستخدم عقاقير الخصوبة عن طريق الحقن لتحفيز المبايض لتنضج أكثر من عشرة بويضات أو أكثر لاسترجاعها (سحبها من المبيض).
  • ولكن هذا ليس هو الحال دائما - حيث يمكن مع الحد الأدنى من التحفيز في التلقيح الصناعي (ويعرف أيضا باسم التلقيح الصناعي المصغر mini IVF) - استخدام أدوية الخصوبة عن طريق الفم أو عن طريق الحقن بجرعة منخفضة للغاية لتحفيز فقط عدد قليل من البويضات.

صورة تعبيرية تلخص خطوات التلقيح الصناعي في المختبر
دورة التلقيح الصناعي تستغرق حوالي 6 إلى 8 أسابيع - بدأً من استشارة الطبيب المعالج وصولاً إلى نقل الأجنة.

خطوات التلقيح الصناعي (أطفال الأنابيب)

الدورة الشهرية قبل التلقيح الصناعي

  • في الدورة الشهرية التي تسبق جدولة علاج التلقيح الصناعي (أطفال الأنابيب) - قد تبدئين بتناول حبوب منع الحمل ..  قد يبدو هذا غير منطقياً عندما تحاولين الحمل - أليس كذلك؟ .. إن استخدام حبوب منع الحمل قبل بدء التلقيح الصناعي قد يحسن احتمالات نجاح التلقيح الصناعي .. أيضا - قد يقلل من خطر الإصابة بمتلازمة فرط تحفيز المبيض ovarian hyperstimulation syndrome  وكيسات المبيض ovarian cysts.
  • ولكن ليس كل طبيب يستخدم حبوب منع الحمل في الدورة الشهرية السابقة للعلاج بالتلقيح الصناعي .. الاحتمال الآخر هو أن طبيبك سيطلب منك تتبع الإباضة في الدورة الشهرية السابقة لدورة العلاج - وعلى الأرجح - سيوصيكِ الطبيب باستخدام جهاز التنبؤ بالإباضة (يشبه جهاز اختبار الحمل - عن طريق البول - ولكنه يقيس هرمون LH - متوفر بالصيدليات) .. وبالإضافة لأداة التنبؤ بالإباضة - قد يقترح عليكِ أيضا عمل تسجيل لدرجة حرارة جسمك اليومية - في دفتر ملاحظاتك كعلامة على الإباضة (خاصة إذا كان لديكِ خبرة في تخطيط دوراتك).

بعد ذلك - ستقومين بإخبار طبيبك بمجرد اكتشاف حدوث الإباضة.

  • في وقت ما بعد الإباضة - قد تطلب منك عيادة الخصوبة البدء في أخذ مضادات هرمون GnRH وهي مضادات للهرمون المُطلق (المُحفز) لهرمونات الغدد التناسلية (هرمون GnRH هو المسؤول عن تحرير الهرمون المنبه للجريب FSH والهرمون الملوتن LH)  - أنواع الأدوية المضادة لهرمون GnRH  مثل : Ganirelix ... أو بدلاً من ذلك - أخذ منبه GnRH (الأنواع مثل : Lupron) .. هذه عقاقير قابلة للحقن - لكن بعضها متاح كرذاذ أو غرس للأنف.

تتيح هذه الأدوية للطبيب التحكم الكامل في الإباضة بمجرد بدء دورة العلاج.

  • إذا لم تحصلي على دوراتك الشهرية بعد - فقد يتبع طبيبك طريقة أخرى .. في هذه الحالة - قد يصف هرمون البروجسترون الصناعي في شكل دواء - يحاكي هرمون البروجسترون الطبيعي الذي يفرزه جسمك (النوع مثل دواء : بروفيرا Provera) .. هذا سيجلب دورتك الشهرية .. في هذه الحالة - قد يطلب منك طبيبك على الأرجح البدء في تناول مضاد GnRH أو منبه GnRH  بعد ستة أيام أو أكثر من تناول حبة Provera الأولى.

مرة أخرى - قد يختلف هذا من طبيب لآخر .. دائما اتبع تعليمات الطبيب.

  • على الزواج عمل تحليل للسائل المنوي لتقييم خصوبته (تشكل وحيوية وعدد الحيوانات المنوية) - قبل البدء في الخطوات الفعلية للتلقيح الصناعي.

الخطوة الأولى : عندما تحصلين على دورتك الشهرية

  • أول يوم رسمي لدورة التلقيح الصناعي هو اليوم الذي يحدث فيه الحيض (على الرغم من أنه قد يبدو أنك بدأت بالفعل مع الأدوية التي أخذتيها في الخطوة الأولى السابقة).
  • في اليوم الثاني من الدورة الشهرية - من المحتمل أن يطلب طبيبك عمل فحص دم وفحص بالموجات فوق الصوتية "عبر المهبل" .. إن الموجات فوق الصوتية عبر المهبل خلال ايام الحيض لن تكوني راضية عنها تماماً - ولكن حاولي أن تتذكري أن هذا هو نفسه ما يحدث لكل امرأة تمر بعملية التلقيح الصناعي.

يشار إلى فحص الموجات فوق الصوتية في اليوم الأول وفحص الدم باسم "فحص الدم وفحص الموجات فوق الصوتية الأساسي".

  • في فحص الدم - سوف يقيس طبيبك مستويات هرمون الاستروجين لديكِ - وتحديداً E2 أو استراديول - هذا للتأكد من أن المبايض لديكِ "نائمة" - وهذا هو التأثير المقصود من استخدام أدوية مضادات GnRH أو منبهات GnRH - التي قد تكوني تناولتِ أحدهما في المرحلة السابقة.
  • فحص الموجات فوق الصوتية للتحقق من حجم المبيضين - وسيبحث طبيبك أيضاً عن أكياس المبيض .. إذا كانت هناك أكياس - فسيقرر طبيبك كيفية التعامل معها - وفي بعض الأحيان - سيقوم الطبيب بتأخير العلاج لمدة أسبوع .. معظم أكياس المبيض تندمل من تلقاء نفسها مع مرور الوقت - وفي حالات أخرى - قد يتدخل طبيبك ويقوم بشفط السائل من داخل الكيس بإبرة.

عادة - ستكون هذه الاختبارات على ما يرام .. وإذا بدا كل شيء على ما يرام - فإن العلاج مستمر.

2- تنشيط المبيض ومراقبة حجم البويضة Ovarian Stimulation


تحفيز أو تنشيط المبيض باستخدام أدوية الخصوبة هو الخطوة التالية.

  • اعتماداً على بروتوكول العلاج الخاص بك - قد يعني هذا أخذ حقنة من مرة واحدة إلى أربع مرات كل يوم لمدة أسبوع إلى 10 أيام ! (هذا كثير - أليس كذلك؟ .. نعم ولكن من أجل حصولك على حمل وإنجاب طفلك المنتظر - الصعوبات تهون).

من المحتمل أن تكوني قادرة على الحقن الذاتي - أو يمكنك أخذ الحقن في أقرب صيدلية لمسكنك.

  • أثناء تنشيط المبيض - سيقوم طبيبك بمراقبة نمو وتطور الجريبات .. في البداية - قد يشمل ذلك فحص الدم والموجات فوق الصوتية كل بضعة أيام  .. فمن خلال الدم سيقوم طبيبك بمراقبة مستويات هرمون الاستراديول estradiol - وأثناء الموجات فوق الصوتية سيقوم الطبيب بمراقبة نمو الخلية البيضية oocyte (الخلية البيضية هي نفسها البويضة خلال مراحل نموها داخل الجريب في المبيض - قبل حدوث الإباضة)

مراقبة نمو البويضة خلال الدورة الشهرية مهم جدا في خطة العلاج بالتلقيح الصناعي .. هذه هي الطريقة التي يقرر بها طبيبك كيفية ضبط أدوية الخصوبة الخاصة بكِ.

  • قد تحتاجين إلى زيادة أو تقليل جرعات تنشيط المبيض .. بمجرد أن يصل حجم البويضة إلى 16 - 18 ملم - فمن المحتمل أن ترغب عيادة التلقيح الصناعي في رؤيتك يومياً.

ماذا لو لم تنمو الجريبات؟

لقد افترضنا أن أدوية تحفيز المبيض عملت بشكل صحيح - لكن ليس هكذا دائماً تسير الأمور .. في بعض الأحيان لا تنمو الجريبات - وقد يزيد طبيبك الجرعات - ولكن إذا لم تستجب المبايض - فمن المحتمل أن يتم إلغاء هذه الدورة.

هذا لا يعني أن دورة أخرى لن تعمل ايضاَ - إنما قد تحتاجين فقط أدوية مختلفة .. ومع ذلك - إذا حدث ذلك مراراً وتكراراً - فقد يقترح طبيبك استخدام بويضة من متبرعة بالبويضات (مع العلم أن هذا لا يجوز في الإسلام) - قد ترغبين في الحصول على رأي ثانٍ قبل المضي قدماً في هذه المرحلة.

كم مرة يتم إلغاء دورات التلقيح الصناعي؟

  • يحدث الإلغاء في 10 إلى 20% من دورات علاج التلقيح الصناعي.
  • تزداد فرصة الإلغاء مع تقدم العمر - مع احتمال تعرض النساء اللاتي تزيد أعمارهن عن 35 عاماً لإلغاء العلاج.

3- النضوج النهائي للبويضات Final Oocyte Maturation

ومع افتراض أن خطوة تحفيز المبيض سارت بشكل صحيح - الخطوة التالية في دورة أطفال الأنابيب هي تحفيز البويضات للوصول إلى المرحلة الأخيرة من النضج .. حيث يجب أن تستكمل البويضات نموها وتطورها قبل أن يتم استردادها (سحبها).

  • يتم عمل هذا النمو الأخير بواسطة حقن تسمى بين العامة بـ "الابرة التفجيرية" أو "ابرة تفجير البويضة" وهي حقنة تحتوي على هرمون أسمه العلمي "موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية" المعروف بين العامة بـ هرمون الحمل واختصاره hCG .. تتضمن الأسماء التجارية للإبر التفجيرية المستخدمة : اوفيدريل Ovidrel - نوفيرال Novarel - بريجنيل Pregnyl.
  • توقيت هذه الحقنة أمر حيوي - إذا تم إعطاؤها مبكراً (قبل الأوان) - لن تنضج البويضات بشكلٍ كافٍ .. وإذا تم إعطاؤها بعد فوات الأوان - فقد تكون البويضات "قديمة جداً" ولن تخصب بشكل صحيح .. ويهدف الفحص بالموجات فوق الصوتية اليومية في نهاية الخطوة الأخيرة إلى تحديد وقت إبرة التفجير (وقت إطلاق الزناد !).
  • عادة - يتم إعطاء ابرة التفجير عندما يكون قد نمت أربعة جريبات أو أكثر وأصبح حجمها من 18 إلى 20 مم - ومستويات الاستراديول لديكِ تكون أكبر من 2000 بيكوغرام / مل.

ابرة التفجير هي عادة حقنة تؤخذ لمرة واحدة - ومن المرجح أن يمنحك طبيبك ساعة محددة تؤخذ فيها هذه الحقنة .. تأكدي من اتباع هذه التعليمات!.

ماذا لو حدثت الإباضة قبل الأوان ؟

أي حدوث الإباضة من تلقاء نفسها قبل سحب البويضات .. وعلى الرغم من أن هذا غير شائع - فقد يتم أيضاً إلغاء الدورة في حالة حدوث الإباضة قبل إجراء استرداد البويضات .. حيث بمجرد حدوث الإباضة من تلقاء نفسها وخروج البويضة - لا يمكن استعادتها .. سيخبرك طبيبك على الأرجح بالامتناع عن الجماع.

من المهم أن تتبعي هذه التعليمات! فمن الممكن أن تكوني قد قمتِ بإباضة ما يصل إلى اثني عشر بويضة وربما أكثر من ذلك (نتيجة أدوية تنشيط المبايض) - وبالتالي هناك خطر على كل من الأم والأطفال إذا حدث حمل بشكل طبيعي مع نصف تلك البويضات !.

إنضاج البويضة في المختبر IVM 
  • خلال عملية التلقيح الصناعي التقليدية - وكما ذكرنا - يجب أن تستكمل البويضات نضوجها (تطورها ونموها) قبل الاسترداد.
  • في تقنية النضوج في المختبر IVM - الأمر مختلف قليلاً في هذه المرحلة  .. خلال عملية النضج في المختبر - يتم استرداد البويضات قبل أن تمر بجميع مراحل النضج - وبالتالي لن يكون هناك حاجة لابرة التفجير أثناء IVM - وإنما سيتم نضج البويضات التي تم سحبها من المبيض - في بيئة المختبر (في طبق /حاضنة) خارج جسم المرأة.
  • بمجرد نضوج البويضات في المختبر - تتبع بقية الخطوات العملية للتلقيح الصناعي.

ماذا لو كنتِ في خطر حدوث فرط تحفيز المبيض OHSS ؟

مشكلة أخرى محتملة - المبايض تستجيب جيداً - ولكن يعتقد طبيبك أنك معرضة لخطر الإصابة بمتلازمة فرط تحفيز المبيض .. في هذه الحالة  سيتم إلغاء إبرة التفجير وستتوقف الدورة في هذه المرحلة.

هناك احتمال آخر وهو أن طبيبك سوف يسترجع البويضات (سحبها من المبيض) - ويخصبها - ولكنه يؤخر نقل الجنين (يتم حفظه) .. وذلك لأن الحمل يمكن أن يفاقم ويمدد الشفاء من فرط تحفيز المبيض.

بمجرد أن يتعافى جسمك - يمكنك تجربة نقل الأجنة المجمدة.

خلال دورتك القادمة - قد يقترح طبيبك جرعات أقل من الأدوية - أو تجربة أدوية مختلفة قبل بدء الدورة - أو حتى يقترح عليك عمل إنضاج للبويضات في المختبر IVM بدلاً من خطوة نضوج البويضات التقليدية للتلقيح الصناعي (الموضحة أعلاه).


4- استرجاع البويضات (السحب) Egg Retrieval

بعد 34 إلى 36 ساعة تقريباً من أخذ الإبرة التفجيرية (تلقي لقاح hCG) - ستتم عملية استرداد البويضات .. من الطبيعي أن تشعري بالقلق حيال هذا الإجراء - لكن معظم النساء تمر به دون كثير من المتاعب أو الألم.

  • قبل استرداد البويضات - سوف يعطيكِ أخصائي التخدير بعض الأدوية عن طريق الوريد لمساعدتك على الشعور بالراحة وتصبح العملية خالية من الألم .. عادة - يتم استخدام المهدئات الخفيفة - والتي سوف تجعلك "تنامين" خلال العملية (هذا ليس هو نفسه التخدير العام والذي يستخدم أثناء الجراحة) - والآثار الجانبية والمضاعفات أقل شيوعاً.
  • بمجرد أن تبدأ الأدوية مفعولها - سيستخدم طبيبك الموجات فوق الصوتية عبر المهبل لتوجيه إبرة عبر الجدار الخلفي للمهبل - حتى مبيضك .. ستستخدم الإبرة بعد ذلك في شفط السائل والبويضة برفق من الجريب .. هناك بويضة واحدة لكل جريب - وسيتم نقل هذه البويضات إلى حاضنة الأجنة للتخصيب.

يختلف عدد البويضات المستردة - لكن يمكن تقدير عددها عادة قبل استردادها عبر الموجات فوق الصوتية .. متوسط ​​عدد البويضات هو 8 إلى 15 بويضة - مع أكثر من 95 % من المرضى تم استرداد بويضة واحدة على الأقل.

  • بعد إجراء الاسترجاع - سيتم الاحتفاظ بكِ تحت العناية والملاحظة لبضع ساعات للتأكد من أن كل شيء على ما يرام .. حدوث نزيف خفيف أمراً شائعاً - بالإضافة إلى تقلصات أسفل البطن - لكن معظم النساء يشعرن بتحسن في يوم واحد أو نحو ذلك بعد العملية .. سيُطلب منك أيضاً مراقبة علامات فرط تحفيز المبيض - وهو أحد الآثار الجانبية الناجمة عن تعاطي أدوية الخصوبة أثناء دورة أطفال الأنابيب في 10 % من المرضى.

5- تخصيب البويضات Egg Fertilization

  • بعد أن يتم البحث في الجريبات عن البويضات .. (لن تحتوي كل جريب على بويضة) .. بمجرد العثور على البويضات - سيتم تقييمها بواسطة أخصائي الأجنة.
  •  إذا كانت البويضة ناضجة للغاية - فقد لا ينجح الإخصاب .. إذا لم تكن ناضجة بما فيه الكفاية - فقد يكون أخصائي الأجنة قادراً على تحفيزهم على النضج في المختبر.
  • يجب أن يحدث تخصيب البويضات خلال 12 إلى 24 ساعة .. من المرجح أن يقدم الزوج عينة من السائل المنوي في نفس صباح اليوم الذي ستسترجع فيه البويضات .. قد يؤدي الضغط اليومي إلى صعوبة الأمر بالنسبة للبعض - وفي هذه الحالة - من الممكن أن يقدم الزوج عينة السائل في وقت مبكر من الدورة - والتي يمكن تجميدها حتى يوم الاسترجاع.
  • بمجرد أن تصبح عينة السائل المنوي جاهزة - سيتم وضعها خلال عملية غسيل خاصة  وتفصل الحيوانات المنوية عن الأشياء الأخرى الموجودة في السائل المنوي .. سيختار أخصائي الأجنة "الحيوانات المنوية ذات المظهر الأفضل" - حيث يتم وضع حوالي 10000 من الحيوانات المنوية في كل طبق بتري مع البويضات - ويتم الاحتفاظ بالأطباق في حاضنة خاصة - وبعد 12 إلى 24 ساعة - يتم فحصها بحثاً عن علامات التخصيب.

باستثناء العقم الشديد لدى الذكور - ستخصب 70 % من البويضات تلقائيا بدون تدخل من الطبيب.

  • في حالة العقم الشديد للذكور - يمكن استخدام الحقن المجهري ICSI لتخصيب البويضات - بدلاً من وضعه في طبق بتري وانتظار حدوث التلقيح التلقائي .. من خلال الحقن المجهري - سيختار أخصائي الأجنة حيواناً منوياً صحياً ويخصب البويضة بالحيوان المنوي باستخدام إبرة رقيقة خاصة.

6- نقل الأجنة Embryo Transfer

  • بعد حوالي ثلاثة إلى خمسة أيام من سحب البويضات وتخصيبها - سيقوم أخصائي الأجنة بتحديد الأجنة الأكثر صحة .. يتم ذلك عادةً بصريا (باستخدام المجهر) - ولكن في بعض الحالات - يتم إجراء الفحص الجيني وهو المعروف باسم التشخيص الوراثي قبل الغرس PGD  أو الفحص الجيني قبل الغرس PGS.
  • في بعض الأحيان - مع PGD / PGS - يتم حفظ الأجنة وتوقف نقلها حتى الدورة التالية .. خلاف ذلك - يتم نقل الجديد مباشرة.

يشبه الإجراء الخاص بنقل الأجنة علاج التلقيح الصناعي داخل الرحم IUI - لن تحتاجي إلى تخدير.

  • أثناء نقل الجنين - سيتم تمرير أنبوب رفيع أو قسطرة عبر عنق الرحم - قد يواجهك تشنجاً خفيفاً جداً - ولكن لا شيء أكثر من ذلك .. من خلال القسطرة - سينقلون الأجنة إلى جانب كمية صغيرة من السوائل.
  • يعتمد عدد الأجنة المنقولة على جودة الأجنة والمناقشة مع طبيبك .. يمكن نقل من واحد إلى خمسة أجنة (بناءاً على عمرك) - ونقل اثنين من الأجنة هو الخيار الأكثر شيوعاً.
  • يقترح المزيد من الأطباء نقل جنين واحد فقط وحفظ الآجنة الباقية بالتجميد - يُعرف هذا بالنقل الاختياري للأجنة eSET - ويمكن أن يقلل من خطر الحمل المتعدد .. عندما تحملين طفلاً واحداً سليماً - تقللين من مخاطر مضاعفات الحمل .. تحدثي إلى طبيبك لمعرفة ما إذا كان نقل الأجنة الاختيارية هو الأفضل لك أم لا.

بعد نقل الأجنة - ستبقين مستلقية لبضع ساعات - ثم تتوجهين إلى المنزل.

  • إذا بقيت هناك أجنة "إضافية" عالية الجودة - فقد تتمكنين من تجميدها - وهذا ما يسمى بـ تجميد الأجنة embryo cryopreservation - يمكن استخدامها لاحقاً إذا لم تنجح هذه الدورة في نقل الأجنة.

7- دعم هرمون البروجسترون والانتظار لمدة أسبوعين

  • في يوم سحب البويضات أو بعده - وقبل نقل الجنين - سوف تبدئين تناول دواء يحتوي على هرمون البروجسترون (لدعم الحمل وتثبيته) .. عادة - يتم إعطاء هرمون البروجسترون أثناء علاج أطفال الأنابيب كحقن عضلي .. في بعض الأحيان - يمكن أخذ البروجسترون على هيئة حبوب أو تحميلة مهبلية.
  • إلى جانب هرمون البروجسترون - لا يوجد الكثير في الأسبوعين المقبلين .. في بعض النواحي - قد يكون الأسبوعان اللاحقان للنقل أكثر صعوبة عاطفياً من أسبوعين العلاج السابقين .. في الخطوات السابقة كنتِ تقومين بزيارة طبيبك كل يوم تقريباً .. الآن - بعد نقل الأجنة - سيكون هناك هدوء مفاجئ في النشاط.

  • قد يكون لديك الكثير من الأسئلة حول الانتظار لمدة أسبوعين .. هل يمكنك ممارسة الجنس؟ ماذا لو كان لديك تشنجات؟ بالطبع ، طبيبك هو المصدر الأول لأي مشكلات أو مخاوف تتعلق بالتلقيح الصناعي.
  • كل ما يمكنك فعله هو الانتظار لمدة أسبوعين ومعرفة ما إذا كان الحمل يحدث  - وحاولي البقاء مشغولة بحياتك اليومية الطبيعية خلال فترة الانتظار هذه وتجنب الجلوس والتفكير فيما إذا كان العلاج سينجح أم لا.

8- اختبار الحمل والمتابعة

  • بعد حوالي 9 إلى 12 يوماً من نقل الجنين - يتم إجراء اختبار الحمل - وعادة اختبار الحمل يكون عن طريق الدم (عينة دم للكشف عن هرمون الحمل hCG) - وسوف يشمل أيضاً اختبار الدم الكشف عن مستويات هرمون البروجسترون .. وقد يتكرر الاختبار كل بضعة أيام.
  • سيقوم طبيبك أيضاً بمراقبة ما إذا كان العلاج أدى إلى الحمل المتعدد أم لا .. لدى التلقيح الصناعي خطر أعلى في الحمل المتعدد - والحمل المتعدد يحمل مخاطر لكل من الأم والأطفال الرضع .. تشمل مخاطر الحمل المتعدد والمخاض والولادة المبكرة ونزيف الأمهات بعد الوضع (نزف بعد الولادة) - والولادة القيصرية - وارتفاع ضغط الدم الناتج عن الحمل ومرض سكر الحمل.
  • إذا كان الحمل يحتوي على 4 أو أكثر من الأجنة - فقد يناقش طبيبك خيار تقليل عدد الأجنة في إجراء يُسمى "خفض عدد الأجنة الانتقائي multifetal pregnancy reduction" .. يتم ذلك في بعض الأحيان لزيادة فرص الحمل الصحي والناجح.

عند فشل دورة التلقيح الصناعي

  • إذا كان اختبار الحمل لا يزال سلبيا بعد مرور 12 إلى 14 يوماً من نقل الأجنة - فسوف يطلب منك طبيبك التوقف عن تناول البروجستيرون .. بعد ذلك - سوف تنتظرين بدء دورتك الشهرية الجديدة.
  • سيتم تحديد الخطوة التالية بواسطتك أنتِ وزوجك وطبيبك .. إذا كانت هذه هي الدورة الأولى - فقد يوصى بدورة أخرى .. تذكري أن أفضل فرص النجاح لديكِ بعد القيام بعدة دورات.
  • إن فشل دورة علاج التلقيح الصناعي ليس بالأمر السهل - انها مفجعة .. ومع ذلك - من المهم أن تضعي في اعتبارك أن فشل دورة واحدة لا يعني أنك لن تنجحي إذا حاولتِ مرة أخرى .. هناك العديد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها بعد فشل دورة العلاج.

معدلات نجاح التلقيح الصناعي


التلقيح الصناعي ناجح جدا .. وفقا لدراسة أجريت على حوالي 156000 امرأة - كان متوسط معدل المواليد الأحياء للدورة الأولى 29.5 % .. وهذا مشابه لمعدلات نجاح الحمل لدورة شهرية طبيعية في الأزواج مع خصوبة صحية.

احتمالات النجاح الخاصة بك قد تأتي من دورات العلاج المتكررة .. وجدت هذه الدراسة نفسها أنه بعد 6 دورات تلقيح صناعي - كان معدل المواليد الحي التراكمي 65.3 % .. هذه الدورات الست عادة ما تستغرق أكثر من عامين.

كثير من الأزواج التي ترغب في الإنجاب بواسطة التلقيح الصناعي في المختبر (أطفال الأنابيب والحقن المجهري) تعتقد أن نسب نجاح التليح الصناعي 100% ! .. هذا ليس صحيح إطلاقاً .. وإنما نسب نجاح التلقيح الصناعي في الحمل والإنجاب هي فقط أعلى نسب نجاح حالياً بالنسبة لطرق علاج الخصوبة ووسائل المساعدة على الإنجاب. 

كما أن عمر المرأة يلعب دوراً مهماً في نجاح التلقيح الصناعي - كما يفعل في خصوبتك مسبباً العقم (اقرئي : عمر المرأة والخصوبة) .. استخدام بويضات صغيرة السن قد تم حفظها بالتبريد في وقت سابق سيؤثر أيضاً على نجاح التلقيح الصناعي بالإيجاب (اقرئي عن : جودة البويضات).

تأكدي من مناقشة احتمالات نجاحك الشخصية مع طبيبك قبل البدء في دورة علاج بالتلقيح الصناعي .. على الرغم من أن طبيبك لا يستطيع أن يخبرك بشكل أكيد ما إذا كان التلقيح الصناعي سينجح بالنسبة لك - إلا أنه ينبغي أن يكون لديك فكرة عن الاحتمالاتك فيما يتعلق بالمعدل وفيما يتعلق بالمرضى الآخرين مثلك.

تكاليف التلقيح الصناعي


التلقيح الصناعي في المختبر باهظ الثمن .. كما أنه غالباً ما يكون غير مشمول بالتأمين - مما يجعل العلاج بعيد المنال بالنسبة للعديد من الأزواج الذين يحتاجون إليه .. في الواقع - وجدت الدراسات أن واحداً من بين كل أربعة أزواج يحتاجون إلى أطفال الأنابيب يمكن أن يحصلوا بالفعل على العلاج الذي يحتاجونه.

يتراوح متوسط ​​تكلفة التلقيح الاصطناعي (أطفال الأنابيب ) في كثير من الأحيان بين 12000 دولار و 15000 دولار لكل دورة - في الولايات المتحدة الأمريكية.

 يقول البعض إن هذا التقدير أقل من الواقع - وأن متوسط ​​التكاليف الفعلية أعلى حقاً .. وجدت إحدى الدراسات أن الزوجين العاديين دفعوا 19234 دولاراً لدورة التلقيح الصناعي الأولي - مع دفع 6955 دولاراً إضافياً لكل دورة إضافية .. (لماذا هذا الاختلاف بين الأول واللاحق؟ جزئيًا لأن بعض تلك الدورتين الثانية والثالثة يتم تجميد عمليات نقل الأجنة).

هذا هو كل شيء عن التلقيح الصناعي (أطفال الأنابيب) - دون زخرفة .. إذا كنت بحاجة إلى أي تقنيات إضافية - مثل الحقن المجهري ICSI أو الفحص الجيني ما قبل الزرع PGD أو حصول المرأة على بويضات من متبرعة شابة (وهو خيار محرم في الشرع الإسلامي) - في هذه الحالات ستكون التكاليف أعلى .. وفي بعض الأحيان أعلى من ذلك بكثير.

قد يكون هناك طرق لدفع مبلغ أقل أو الحصول على مساعدة مالية لإجراء علاج أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري - وعليك أن تنظر في جميع خياراتك قبل اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان بإمكانك تحمل تكاليف عمليات التلقيح الصناعي أم لا.

سلامة ومخاطر التلقيح الصناعي


التلقيح الصناعي آمن بشكل عام - ولكن كما هو الحال مع أي إجراء طبي - هناك مخاطر .. يجب أن يشرح طبيبك جميع الآثار الجانبية المحتملة ومخاطر كل إجراء قبل البدء.

  • تحدث متلازمة فرط تنشيط المبيض OHSS في 10% من النساء اللائي يخضعن لعلاج التلقيح الصناعي .. بالنسبة لمعظم النساء - ستكون الأعراض خفيفة - وسوف تتعافى بسهولة .. بالنسبة لنسبة مئوية صغيرة - يمكن أن يكون فرط تحفيز المبيض أكثر خطورة وقد يتطلب العلاج في المستشفى .. أقل من 1 في المئة من النساء اللائي يخضعن لاسترجاع البويضات سوف يتعرضن لجلطات دموية أو فشل كلوي بسبب فرط تنشيط المبيض .. إذا حدث فرط تنشيط المبيض من أدوية الخصوبة المستخدمة في دورة التلقيح الصناعي - وحملت المرأة - فقد يستغرق الشفاء وقتاً أطول.
  • قد يتسبب استرجاع البويضة (سحب البويضات) في التشنج والانزعاج أثناء العملية أو بعدها .. تشمل المضاعفات النادرة : ثقباً عرضياً في المثانة أو الأمعاء أو الأوعية الدموية - عدوى الحوض - أو نزيف من أوعية المبيض أو الحوض.
  • في حالة حدوث عدوى في الحوض - ستتم معالجتك بالمضادات الحيوية عن طريق الوريد .. في حالات نادرة من العدوى الشديدة - قد يحتاج الرحم أو المبيض أو قناة فالوب إلى إزالتها جراحياً.
  • قد يتسبب نقل الأجنة في حدوث تشنج خفيف أثناء العملية .. نادراً ما ستعاني النساء أيضا التشنج أو النزيف أو التصريف الدموي بعد النقل .. في حالات نادرة جدا - يمكن أن تحدث العدوى - وعادة ما يتم علاج العدوى بالمضادات الحيوية.
  • هناك خطر حدوث مضاعفات - بما في ذلك التوائم الثنائية أو الثلاثية أو أكثر (حمل متعدد) .. حيث يمكن أن يكون الحمل المتعدد محفوفاً بالمخاطر لكل من الأطفال والأم - ومن المهم أن تناقشي مع طبيبك عدد الأجنة المراد نقلها - لأن نقل أكثر من اللازم سيزيد من خطر الحمل بتوأم أو المتعدد.
  • وجدت بعض الأبحاث أن التلقيح الصناعي (أطفال الأنابيب) قد يزيد من خطر حدوث بعض العيوب الخلقية النادرة جداً - لكن الخطر لا يزال منخفضاً نسبياً .. كما وجدت الأبحاث أن استخدام الحقن المجهري مع التلقيح الصناعي - في حالات معينة من العقم عند الرجال - قد يزيد من خطر العقم وبعض العيوب الخلقية الجنسية للأطفال الذكور .. هذا الخطر - ومع ذلك - هو منخفض جدا (أقل من 1% يحدث في الحقن المجهري).
  • النساء اللائي يحملن بالتلقيح الصناعي أكثر عرضة لحدوث نزيف في وقت مبكر من الحمل - على الرغم من أنه من المرجح أن ينتهي النزف دون إلحاق أي ضرر بالحمل.
  • خطر الإجهاض هو نفسه بالنسبة للنساء اللواتي يحملون بشكل طبيعي - والذي يرتفع مع تقدم عمر المرأة .. بالنسبة للشابات في العشرينات من العمر - يكون معدل الإجهاض منخفضاً بنسبة 15% - أما بالنسبة للنساء فوق سن 40 فقد يكون معدل الإجهاض أكثر من 50%.
  • هناك احتمال 2 إلى 4 % من خطر حدوث حمل خارج الرحم - عند الحمل بالتلقيح الصناعي.


فريق العمل